رئيسيسياسة عربية

مؤتمر صحافي مشترك لوزيري الخارجية السعودي والفرنسي في الرياض

الجبير: الحديث عن احتجاز الحريري غير صحيح. لودريان: أجمعنا على استقرار لبنان

أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في المؤتمر الصحافي الذي عقده مع نظيره الفرنسي جان ايف لودريان «ان الاجتماعات كانت إيجابية ومثمرة وتعكس العلاقة التاريخية مع فرنسا».
وقال الجبير: «بحثنا في تدخلات إيران والوضع في المنطقة بشكل عام»، وأعلن اننا «نقدر موقف فرنسا الرافض لاستهداف الرياض بصاروخ إيراني».
واكد الجبير «ان الرئيس سعد الحريري موجود في السعودية بإرادته، وعودته للبنان تعود له ولتقويم الاوضاع الامنية».
وقال: «الحديث عن احتجاز الحريري غير صحيح وهو يستطيع أن يغادر متى يشاء وهو مواطن سعودي كما هو مواطن لبناني».
وأعلن ان «الأزمة في لبنان أساسها «حزب الله» الذي اختطف النظام اللبناني وهو أداة في يد الحرس الثوري الإيراني»، وقال: «هناك شبه إجماع في العالم على أن «حزب الله» منظمة إرهابية ويجب عليه احترام الطائف ونزع سلاحه»، مضيفاً «يجب إيجاد وسائل للتعامل مع حزب الله وهناك خطوات فعلية بهذا الصدد».
من جهة ثانية، أعلن وزير الخارجية السعودي انه تم تحديد اجتماع المعارضة السورية يوم الأربعاء المقبل.

لودريان
من جهته، اعرب لودريان عن سعادته لوجوده مرة أخرى في السعودية، وقال: «زيارتي تندرج تحت إطار الشراكة التاريخية مع السعودية»، مؤكداً «ان وجهات النظر الفرنسية السعودية تتطابق في كل ملفات المنطقة».
وقال لودريان: «بحثنا في الملف اللبناني وأجمعنا على استقرار لبنان»، مشيراً الى ان «التحالف بقيادة السعودية اتخذ خطوات مهمة في تسهيل العمل الإغاثي في اليمن».
واضاف: «ربحنا الحرب على «داعش» ويجب كسب معركة السلام أيضاً».
وتابع: «نشعر بقلق من تدخلات إيران ومن نزعات الهيمنة التي تبديها»، مشيراً الى «ان فرنسا قلقة من خطر البرامج الصاروخية الباليستية الإيرانية».
وأعلن لودريان انه سيلتقي الرئيس سعد الحريري اليوم، وهو مدعو لزيارة فرنسا مع أسرته وسيلبي الزيارة متى يرى ذلك مناسباً. وقال: «سنستقبل الحريري خلال زيارته إلى فرنسا كصديق».
من جهة ثانية، اعلن لودريان ان «مؤتمر المعارضة السورية هدفه توحيد الرؤية للحل السياسي». وقال: «نأمل بوقف المعارك في سوريا وهناك مبادرات مهمة لخفض التصعيد»، مؤكداً «ان أي حل سياسي في سوريا عليه احترام وحدة البلاد وتنوعها».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق