رئيسيسياسة عربية

قاذفات روسية بعيدة المدى تقصف أهدافاً للدولة الإسلامية بسوريا

قالت وزارة الدفاع الروسية إن ست قاذفات بعيدة المدى قصفت أهدافاً لتنظيم الدولة الإسلامية قرب بلدة البوكمال في محافظة دير الزور السورية يوم الأربعاء.
وأضافت أن القاذفات وهي من طراز توبوليف-22إم3 انطلقت من روسيا وحلقت فوق إيران والعراق لتنفيذ الضربة.
وأضافت أن الطائرات قصفت مستودعات إمداد وتجمعات للمتشددين ومركبات مدرعة وأن عمليات المراقبة بالأقمار الصناعية وطائرات دون طيار أكدت أن كل الأهداف المحددة قد دمرت.
وذكرت أن مقاتلات من الطراز سوخوي-30 إس.إم متمركزة في قاعدة حميميم الجوية في سوريا التي تستخدمها القوات الروسية رافقت القاذفات في الأجواء السورية وأن القاذفات عادت جميعاً إلى قواعدها سالمة.
كانت روسيا اتهمت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء بتوفير غطاء فعلي لوحدات من الدولة الإسلامية في سوريا وبالتظاهر بمحاربة الإرهاب في الشرق الأوسط.
وقالت وزارة الدفاع الروسية إن القوات الجوية الأميركية حاولت عرقلة الضربات الروسية على التنظيم حول البوكمال.
ورداً على المزاعم الروسية قال الكولونيل رايان ديلون المتحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم «بيانات وزارة الدفاع الروسية لا تعادلها في الصحة سوى (أهداف) حملتها الجوية وأعتقد أن هذا مبرر لهم للبدء، كما تعلمون، في إطلاق أحدث سيل من الأكاذيب».

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق