أبرز الأخبارسياسة عربية

مقتل 15 شخصاً على الأقل في ضربات جوية على شرق ليبيا

قال مصدر طبي وساكن إن ما لا يقل عن 15 شخصاً بينهم نساء وأطفال لقوا حتفهم في ضربات جوية على مدينة درنة بشرق ليبيا في وقت متأخر من مساء الاثنين.
ويفرض الجيش الوطني الليبي المتمركز في الشرق حصاراً على المدينة منذ فترة طويلة ويستهدفها بضربات جوية بين الحين والآخر.
ورفض مسؤولون عسكريون التعليق على الضربات.
وقال ساكن إن هجمات الاثنين استمرت لنحو ساعة واستهدفت حي الظهر الحمر في جنوب درنة ومنطقة الفتايح الجبلية التي تبعد نحو 20 كيلومتراً عن المدينة.
وقال المصدر الطبي إن 17 شخصاً على الأقل أصيبوا وأضاف أن كل الضحايا من المدنيين على ما يبدو.
ودرنة مدينة ساحلية تبعد نحو 265 كيلومتراً إلى الغرب من الحدود المصرية. ويسيطر عليها تحالف من متشددين إسلاميين ومعارضين سابقين يعرف باسم مجلس شورى مجاهدي درنة.
واحتل تنظيم الدولة الإسلامية درنة في أواخر عام 2014 لكن مجلس شورى مجاهدي درنة تمكن من طرده في العام التالي.
وفي أيار (مايو) كانت المدينة أيضاً هدفاً لضربات جوية مصرية وقالت مصر التي تدعم الجيش الوطني الليبي إنها استهدفت متشددين لهم صلة بهجوم في جنوب مصر.

رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق