سياسة لبنانية

رئيس الجمهورية: محاربة الفساد تتم بواسطة المؤسسات وليس الأفراد

قال رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في حوار مباشر مع رؤساء ومديري تحرير محطات التلفزة اللبنانية اداره مدير الاعلام في القصر الجمهوري رفيق شلالا، وذلك لمناسبة السنة الاولى على توليه سدة الرئاسة، «ايها اللبنانيون، لسنة خلت أوليتموني ثقتكم للموقع الأول في الدولة، واليوم هي جردة حساب لتعرفوا ما حققنا وما بقي لنا، فتقدرون الوضع بأنفسكم ولا تضللكم الشائعات».
اضاف: «لا نريد حكومة من دون معارضة ولا إعلاماً من دون حرية، ولكن للمعارضة كما للحرية أصول وأدبيات وأولها احترام الحقيقة، فالحقيقة هي سقف الحرية، وأي اختراق لسقف الحقيقة يزرع التشكيك ويضرب الثقة والتضامن، ليحل محلهما التنافر والتباعد والتقوقع، وكلها مؤشرات لأخطار تتهدد استقرار الوطن».
وتابع: «ورشة البناء ليست سهلة ابداً، بعد سنوات التدمير التي تعرض لها كل شيء، هي تحتاج لكل اللبنانيين، لتضامنهم، لثقتهم بأنفسهم وبشركائهم وبوطنهم، نحن هنا الليلة، لنتكلم بصراحة، بصراحة العماد ميشال عون، بعيداً عن الشائعات والتجني، وأيضاً بعيداً عن المزايدات والمغالاة».
وفي رده على اسئلة الصحافيين قال الرئيس عون: «لم تتوفر لدينا بعد كل وسائل محاربة الفساد، ونعمل على تأمينها، محاربة الفساد تتم بواسطة المؤسسات وليس الأفراد».
وعن مشكلة النفايات قال: «المشكلة ان كل لبناني يريد وضع نفاياته عند جاره، لكن للحكومة كامل الحق بمصادرة ارض للمصلحة العامة».
اضاف: «اتممنا الموازنة واقررنا التشكيلات الديبلوماسية وقانون جديد للانتخابات على اساس النسبية.اليوم بدأ العمل على مرتكزات الدولة وهناك قوانين تساعدها، وسنجري الانتخابات وفق القانون الجديد الذي يحقق التوازن بين مكونات الوطن. تقدمنا بقانون لمحاسبة الجرائم المالية لا يزال في المجلس النيابي ولم يقر والنائب غسان مخيبر قدم مشاريع ولم يقر الا مشروع واحد منها».
ورداً على سؤال قال: «المحاصصة هي ضمن نطاق الدولة الذي نعيشه ولا يمكن التحليق فوق الواقع».

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق