متفرقاتمن هنا وهناك

مئات النساء في فرنسا يتظاهرن احتجاجاً على التحرش الجنسي

تجمع الأحد في باريس ومدن فرنسية أخرى، مئات من المتظاهرين استجابة لدعوة تم نشرها عالميا على وسائل التواصل الاجتماعي للتنديد بالتحرش الجنسي. وانتشر وسم “أنا_أيضا” بلغات عديدة عبر تويتر واستخدمته نساء كثيرات، وحتى رجال، عبر العالم للإبلاغ عن تجاربهم والتعبير عن رفضهم للتحرش.

وخرج مئات من النساء في التظاهرة  الحاشدة احتجاجاً على التحرش الجنسي في أعقاب فضيحة المنتج السينمائي الأميركي هارفي واينستين.
واتهمت نساء عدة القطب السينمائي واينستين بالتحرش أو الاعتداء الجنسي عليهن في حوادث تعود للثمانينيات من بينهن ثلاث نساء قلن إنهن تعرضن للاغتصاب. وينفي واينستين ممارسة الجنس مع أي امرأة دون موافقتها.
ورفع المتظاهرون الفرنسيون والذين كان أغلبهم من النساء لافتات كُتب عليها «العدالة للنساء» و«لا نريد أن نبقى صامتين».
وتجمع محتجون في ميدان «بلاس دي لا ريبوبليك» في باريس استجابة لدعوة تم نشرها عالمياً الأسبوع الماضي على وسائل التواصل الاجتماعي تحت هشتاغ (مي تو).
واستخدمت هذا الهشتاغ ملايين النساء عبر العالم لتبادل تجاربهن بشأن التحرش الجنسي على تويتر وفايسبوك.
وبدأت مشاورات في فرنسا هذا الشهر بشأن قانون جديد مقترح سيتضمن خطوات لمكافحة التحرش الجنسي في الشوارع.

رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق