سياسة لبنانية

عملية مشتركة بين المعلومات والامن العام والمخابرات العراقية تسفر عن تحرير المخطوفين اللبنانيين وعودتهم الى بيروت

اصدر المكتب الاعلامي لوزارة الداخلية والبلديات البيان الاتي: «في عملية مشتركة بين شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي والأمن العام والمخابرات العراقية، وبمتابعة مباشرة من وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، تم فجر امس تحرير اللبنانيين الثلاثة عماد الخطيب، نادر حمادة وجورج بتروني، بعدما اختطفتهم عصابة يوم الأحد الماضي لدى وصولهم الى بغداد. ووصل المحررون الثلاثة الى بيروت بعد ظهر امس في طائرة خاصة أقلعت من بيروت صباحاً.
العملية الأمنية التي نفذتها المخابرات العراقية أسفرت عن اعتقال بعض الخاطفين وقتل أحدهم خلالها، وتتم ملاحقة بقية أفراد العصابة. وقد تمت العملية بالتنسيق بين الأجهزة الثلاثة وبين بغداد وبيروت، على مدار الساعة، طوال الأسبوع الماضي، إلى أن تم تحريرهم.
وأثنى الوزير المشنوق على عمل الأجهزة الأمنية اللبنانية بقيادة اللواءين عماد عثمان وعباس ابراهيم، وأجرى اتصالاً صباح امس بمدير المخابرات العراقية شاكراً جهوده، كما شكر الحكومة العراقية على اهتمامها ودورها في استعادة المخطوفين حريتهم وعودتهم الى لبنان».

الحريري يهنىء
وأجرى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري اتصالاً هاتفياً برجل الأعمال عماد الخطيب مهنئاً بسلامته وسلامة المواطنين نادر حماده وجورج بتروني.
وفي المناسبة، توجه الرئيس الحريري بالشكر إلى كل الذين عملوا وساهموا منذ اللحظات الأولى لعملية الخطف المستنكرة، بالقيام بكل ما يلزم لإطلاق سراح المواطنين اللبنانيين الثلاثة، وخص بالشكر الحكومة العراقية ورئيس جهاز المخابرات العراقي لتعاونهم واهتمامهم لتحرير المواطنين اللبنانيين من خاطفيهم. كما خص بالشكر المدير العام لقوى الأمن اللواء عماد عثمان والمدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم ورئيس شعبة المعلومات العقيد خالد حمود وضباط الشعبة على الجهود الحثيثة والعمل الدؤوب لتأمين الإفراج عن المخطوفين بسلام.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق