دولياترئيسي

ترامب وكيم يهنئان الرئيس الصيني على فوزه بولاية ثانية

هنّأ الرئيس الاميركي دونالد ترامب في اتصال هاتفي نظيره الصيني شي جينبينغ على فوزه الاربعاء بولاية ثانية لمدة خمس سنوات على رأس الحزب الشيوعي الصيني الحاكم وتمهيده بالتالي للبقاء في السلطة لعقود مقبلة.
وقال ترامب في تغريدة على تويتر «لقد تحادثت مع الرئيس الصيني شي لتهنئته على صعوده الرائع»، في اشارة على ما يبدو الى الخطوة الرمزية البالغة الاهمية التي اقدم عليها المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الثلاثاء بإدراجه فكر شي في ميثاقه، واضعاً بذلك الرئيس الصيني في مصاف مؤسس النظام ماو تسي تونغ.
واضاف ترامب «لقد تحدثنا ايضاً عن كوريا الشمالية والتبادلات التجارية وهما موضوعان بالغا الاهمية».
وسيلتقي الرئيس الاميركي نظيره الصيني في مطلع تشرين الثاني (نوفمبر) في بكين في اطار جولة آسيوية ستركز خصوصاً على ملف كوريا الشمالية والبرنامجين النووي والبالستي لبيونغ يانغ.
من جهته لفت مسؤول اميركي الى ان لترامب «علاقات عمل ممتازة مع شي جينبينغ» مع قرب قيامه بهذه الجولة، الاولى في منطقة آسيا منذ تسلمه منصبه في كانون الثاني (يناير).
واضاف ان الرئيس الاميركي «يريد البناء على ما يسميه علاقة بناءة تسعى الى احراز تقدم ملموس».
وفاز الرئيس الصيني شي جينبينغ الأربعاء بولاية جديدة من خمس سنوات على رأس الحزب الشيوعي الصيني، ممهداً للبقاء في السلطة لعقود.

تهنئةكيم
وفي سيول قالت وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية يوم الخميس إن زعيم البلاد كيم جونغ أون بعث برسالة تهنئة نادرة إلى الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الأربعاء تمنى فيها له «نجاحاً عظيماً»  في مهامه المستقبلية كزعيم للبلاد.
وتمثل هذه مبادرة طيبة من الزعيم الكوري الشمالي الذي نادراً ما يبعث برسائل شخصية بينما يدعو المجتمع الدولي الصين لبذل المزيد من الجهد لكبح التجارب النووية والصاروخية التي تجريها بيونغ يانغ التي أثارت توتراً عالمياً.
وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن الرسالة التي بعث بها كيم إلى شي «عبرت عن القناعة بأن العلاقات بين الجانبين والبلدين ستتطور بما يحقق مصالح شعبي البلدين».
وجاء في الرسالة «دخل الشعب الصيني طريق بناء النظام الاشتراكي بخصائص صينية في العصر الجديد».
وجاءت الرسالة بعد يوم من ختام أعمال مؤتمر الحزب الشيوعي الصيني الذي كشف عن هيكل جديد للقيادة دون تسمية خليفة واضح.
والصين هي الحليف الكبير الوحيد لكوريا الشمالية وتمثل أكثر من 90 في المئة من حجم التجارة مع الدولة المنعزلة.
ودعت دول عدة وخصوصاً الولايات المتحدة بكين إلى تكثيف جهودها لكبح تطلعات كوريا الشمالية لامتلاك صاروخ باليستي يحمل رأساً نووياً ويستطيع الوصول إلى الولايات المتحدة.

ا ف ب/رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق