اخبار النجوممهرجان

«الموسيقى الدرامية» إضافة جديدة لمهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية

قالت إدارة مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية الذي يعقد كل عام في القاهرة إن الدورة السادسة والعشرين التي تنطلق في مطلع الشهر المقبل سوف تسلط الضوء على (الموسيقى الدرامية) وهي الموسيقى التي تصنع للأفلام والمسلسلات والأعمال الدرامية بشكل عام.
وقالت إيناس عبد الدايم رئيسة دار الأوبرا المصرية ورئيسة المهرجان في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء «على مدى 26 عاماً نظمنا فيها المهرجان هناك تطور كبير حدث في الموسيقى بشكل عام، وهناك جانب لم يأخذ حقه من الاهتمام، هو جانب الموسيقى الدرامية».
وأضافت «على مدى السنوات القليلة الماضية حدثت طفرة كبيرة جداً في هذا التخصص، وبعض المؤلفات الموسيقية الدرامية كان لها الفضل في إنجاح العمل الدرامي ككل، لذلك وجدنا أنه من المهم تسليط الضوء على صناع هذه الموسيقى ومؤلفيها».
وتقام الدورة السادسة والعشرون للمهرجان في الفترة من الأول إلى الخامس عشر من تشرين الثاني (نوفمبر) وتشمل 45 حفلاً غنائياً وموسيقياً يحييها 84 فناناً من مصر وتونس والمغرب ولبنان وسوريا والعراق والكويت وفلسطين.
وأهدت إدارة المهرجان هذه الدورة لروح المطرب المصري محسن فاروق الذي توفي في تموز (يوليو) الماضي عن 56 عاماً. وتقدم عروض المهرجان على المسرحين الكبير والصغير بدار الأوبرا ومسرح الجمهورية ومعهد الموسيقى العربية وأوبرا الإسكندرية وأوبرا دمنهور.
ومن أبرز المشاركين العرب بدورة هذا العام التونسي لطفي بوشناق والسوري صفوان بهلوان والكويتي عبدالله الرويشد واللبناني عاصي الحلاني والفلسطيني أمير دندن والعراقي همام إبراهيم.
ومن مصر هاني شاكر وعلي الحجار ومدحت صالح ومحمد ثروت ومحمد الحلو وريهام عبد الحكيم ومي فاروق ومحمد محسن وأحمد جمال.
ويعرض المهرجان في الافتتاح على المسرح الكبير للأوبرا عملاً فنياً بعنوان (الدراما الموسيقية) إخراج حازم طايل، تبرز فيه جماليات ودور الموسيقى الشرقية في الدراما المصرية والعربية.
وتقدم هذا العرض أوركسترا تم تكوينها خصيصاً لهذه المناسبة بقيادة المايسترو أحمد عاطف ومشاركة عازفة الفلوت إيناس عبد الدايم والمطربة نهال نبيل والمطرب وائل الفشني.
وتقدم هذه الأوركسترا معزوفات للفنانين المصريين راجح داود وتامر كروان والعراقي رعد خلف والتونسي أمين بوحافة يصاحبها على شاشات المسرح مشاهد من الأعمال الفنية التي وظفت فيها.
وقالت رئيسة المهرجان «عرض هذه المؤلفات الموسيقية في الافتتاح جزء منه تكريم لمبدعيها والجزء الآخر استعراض لهذه الأعمال وتطورها وتنوعها وتذكير للجمهور بها وبجمالياتها».
ويقام بالتزامن مع المهرجان (مؤتمر الموسيقى العربية) في الفترة من الثاني إلى السادس من تشرين الثاني (نوفمبر) ويهتم بالجانب الأكاديمي والعلمي للموسيقى العربية وتطورها.
يشارك في المؤتمر 42 باحثاً من 16 دولة عربية وأجنبية ويناقش ثلاثة محاور هي (إشكالية المصطلح في الموسيقى العربية) و(أثر الموسيقى الدرامية في تغير الموسيقى العربية) و(تأثير التغيرات الراهنة على المنتج الموسيقي العربي).
كما يشمل مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية مسابقة للمواهب الجديدة من سن 17 إلى 40 عاماً تشمل الغناء والعزف وغناء الأطفال.
ويكرم المهرجان في هذه الدورة 24 شخصية «ساهمت في إثراء الحياة الفنية في مصر والعالم العربي» منها اسم المطرب السعودي الراحل طلال مداح واسم المغني المصري الراحل عماد عبد الحليم واسم الشاعر المصري الراحل سيد حجاب وكذلك الموسيقار المصري عمرو سليم والموسيقار العراقي سالم عبد الكريم والإعلامية المصرية إيناس جوهر.
ويقام على هامش مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية معرض للصور الفوتوغرافية في بهو المسرح الكبير بدار الأوبرا عن مشوار المطرب الراحل محسن فاروق إلى جانب معرضين لفنون الخط العربي.

رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق