تقنية-الغدتكنولوجيا

زلازل المكسيك القوية تدفع الملايين لاستخدام تطبيق للإنذار المبكر

بعد أن هز زلزالان قويان المكسيك في أيلول (سبتمبر) حاصدين أرواح ما يزيد على 460 شخصاً، ضاعف تطبيق إلكتروني للإنذار المبكر من الزلازل يدعى (سكاي أليرت) عدد مستخدميه إلى 5،8 مليون مستخدم ليصبح بذلك أحد أكثر التطبيقات نجاحا في البلاد.
 
وقال ألفارو فيلاسكو أحد مؤسسي (سكاي أليرت) إن التطبيق يسعى إلى التوسع في أميركا اللاتينية وبصفة خاصة كولومبيا وبيرو وتشيلي التي تفتقر إلى نظام إنذار رسمي رغم الزلازل التي تقع في هذه البلاد من حين لآخر.
وأضاف فيلاسكو أنه وشريكه في تأسيس التطبيق أليخاندرو كانتو يتحدثان مع مستثمرين من المكسيك وأماكن أخرى لجمع 100 مليون بيزو (5،35 مليون دولار) كرأس مال في عام 2018.
وينافس التطبيق برنامجاً رسمياً للإنذار المبكر في المكسيك تديره مؤسسة سيرس غير الهادفة للربح والممولة من الحكومة وتأسس في أعقاب زلزال مدمر عام 1985 أسفر عن مقتل آلاف الأشخاص.
ويشغل جهاز الإنذار من الزلازل سيرس، وهو أحد أجهزة الإنذار العالمية القليلة ذات الانتشار واسع النطاق، شبكة من صفارات الإنذار المنتشرة في محيط مكسيكو سيتي والتي تحذر من زلزال وشيك بينما يحذر تطبيق (سكاي أليرت) مستخدميه عبر هواتفهم المحمولة.

رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق