فلاش

في كل يوم حدث داخلي يهز التضامن الحكومي الذي ساد على مدى شهور.

في كل يوم حدث داخلي يهز التضامن الحكومي الذي ساد على مدى شهور. وبدأ التوتر عندما قرر عدد من وزراء 8 اذار زيارة سوريا خارجين بذلك عن البيان الوزاري ومهددين الاجواء التضامنية. وعقب ذلك انفراد وزير الخارجية جبران باسيل ولقاء وزير خارجية سوريا في نيويورك، دون موافقة من مجلس الوزراء. والان يعود التضامن الحكومي الى الاهتزاز مع انتقاد وزير الداخلية نهاد المشنوق للسياسة الخارجية التي يتبعها الوزير جبران باسيل. ويترافق ذلك مع صمت الرئيس الحريري.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق