رئيسيسياسة عربية

القوات العراقية تبدأ هجومها لـ «استعادة» كركوك

نشر عشرات الآلاف من قوات البشمركة لصد «أي تهديد»

بدأت القوات الاتحادية العراقية الجمعة عملية عسكرية باتجاه «استعادة» مواقعها التي خسرتها بعد أحداث حزيران (يونيو) 2014 في محافظة كركوك في شمال البلاد، بحسب ما أعلن ضابط كبير في الجيش العراقي،  فيما اعلن نائب رئيس إقليم كردستان العراق كوسرت رسول أنه يجري نشر عشرات الآلاف من مقاتلي البشمركة في منطقة كركوك للتصدي «لتهديدات» القوات العراقية.

وأشار الضابط الكبير في الجيش العراقي وهو برتبة عميد وموجود ضمن القوة جنوب مدينة كركوك، الى عدم وجود مقاومة تذكر حتى الآن من جانب المقاتلين الاكراد المتواجدين في المنطقة.
وقال لوكالة فرانس برس «باشرت القوات المسلحة العراقية حركتها تجاه استعادة مواقعها قبل احداث حزيران (يونيو 2014)»، في اشارة الى المواقع التي استولى عليها الاكراد مستغلين هجوم تنظيم الدولة الاسلامية وانهيار الجيش العراقي في حينه.
واضاف الضابط، وهو احد قادة الفرقة التاسعة في الجيش، ان «فرقة الرد السريع تحركت بمحاذاة مشروع ري كركوك الواقع في الجانب الغربي من المدينة، ومستمرة بالتقدم»، مشيراً الى ان لا تواجد لأي من مقاتلي البشمركة.
واشار الى ان قوات من مكافحة الارهاب والحشد الشعبي تحركت ايضاً على اطراف ناحية تازة (جنوب كركوك)، ودخلت الفرقة المدرعة التاسعة في الجيش الى مركز ناحية تازة، مؤكداً في الوقت ذاته «لا يوجد اي اطلاق نار في جميع مناطق تحرك القوات حتى الان».
 
انتشار البشمركة
في المقابل، أعلنت مصادر كردية استعداد قوات اقليم كردستان للدفاع عن مواقعها، وذكر تلفزيون رووداو الكردي نقلاً عن نائب رئيس إقليم كردستان العراق كوسرت رسول أنه يجري نشر عشرات الآلاف من مقاتلي البشمركة في منطقة كركوك للتصدي «لتهديدات» محتملة من القوات العراقية.
وقال رسول «عشرات الآلاف من مقاتلي البشمركة وقوات الأمن متمركزون بالفعل في كركوك وحولها».
وأضاف «تم نشر ما لا يقل عن ستة آلاف آخرين من أفراد البشمركة منذ مساء الخميس للتصدي لتهديد القوات العراقية».
وفي وقت سابف قال هيمن هورامي، كبير مساعدي رئيس الاقليم مسعود برزاني، في تغريدة على «تويتر» ان «قوات البشمركة مستعدة بشكل كبير للرد على اي هجوم محتمل من قوات الحشد الشعبي»، الفصائل المسلحة التي شكلت بهدف القتال الى جانب القوات الحكومية ضد تنظيم الدولة الاسلامية.
وتأتي العملية العسكرية بعد تصاعد التوتر وبشكل سريع بين حكومة بغداد واقليم كردستان بعد تنظيم الاقليم استفتاء حول استقلاله في 25 ايلول (سبتمبر) الماضي.

أ ف ب /رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق