الأسبوع الثقافيثقافة

نوبل الآداب للياباني البريطاني كازوو إيشيغورو عن رواياته البديعة “The Remains of the Day”

فاز الكاتب الياباني البريطاني كازو إيشيغورو مؤلف رواية «بقايا النهار» (ريمينز أوف ذا داي) بجائزة نوبل للأداب يوم الخميس عن رواياته «البديعة» التي قالت الأكاديمية السويدية إنها تمزج بين الكاتب التشيكي فرانز كافكا والروائية الإنكليزية جين أوستن.

وقال الكاتب إن الفوز بالجائزة يشعره «بإطراء مذهل». وأردف قائلاً لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إنه سمع بالأمر في وسائل الإعلام وإن زوجته كانت عند مصفف الشعر وهرعت عائدة إلى المنزل بعد أن اطلعت على الخبر على هاتفها المحمول.
وقال إيشيغورو للصحفيين في منزله بشمال لندن «يأتي هذا في وقت يسود فيه العالم الارتباك بشأن قيمه وقيادته وأمانه. أتمنى أن يشجع حصولي على هذا التكريم الكبير قوى الخير ولو بدرجة محدودة».
وتمثل الجائزة التي تبلغ قيمتها تسعة ملايين كرونة (1،1 مليون دولار) عودة للتفسير المتعارف عليه للأدب بعد أن ذهبت عام 2016 إلى المغني وكاتب الأغاني الأميركي بوب ديلان.
ولد إيشيغورو (62 عاماً) في اليابان ونشأ في بريطانيا. وفازت رواية (ذا ريمينز أوف ذا داي) وهي أشهر أعماله بجائزة مان بوكر عام 1989 وتحولت إلى فيلم رشح لجائزة أوسكار ولعب بطولته أنتوني هوبكنز وجسد فيه شخصية رئيس خدم مقهور في بريطانيا بعد الحرب العالمية الثانية.
وقالت سارة دانيوس أمينة الأكاديمية السويدية لرويترز «إنه روائي بديع. في رأيي إذا مزجت بين جين أوستن وفرانز كافكا تحصل على إيشيغورو».
وأشادت الأكاديمية بقدرة إيشيغورو على الكشف عن «شعورنا الوهمي بالارتباط بالعالم… في روايات ذات قوة عاطفية هائلة» تمس الذاكرة والزمن وأوهام النفس.

رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق