سياسة لبنانية

لا زيادة على الأقساط حتى إقرار الموازنة… وتتم ضمن القانون 515

«لا زيادة على الأقساط حتى إقرار الموازنة». جملة أجمع عليها معظم ادارات المدارس الخاصة، وذلك بعد حال الهلع التي أصابت الأهالي اثر التلويح بزيادة الاقساط بعد إقرار سلسلة الرتب والرواتب. واعتبر أولياء الطلاب أنهم يحملون وزر تمويل الرواتب للمعلمين، في حين أن رواتبهم «مكانك راوح».

المدارس الكاثوليكية
الامين العام للمدارس الكاثوليكية الأب بطرس عازار، أكد لـ «الوكالة الوطنية للاعلام»، أن «لا زيادة على الأقساط المدرسية حتى إقرار الموازنة في كانون الاول والثاني، وأنه في حال أظهرت الموازنة وجوب الزيادة على الأقساط، فسوف تتم ضمن القانون 515 الذي ينظم الموازنة المدرسية».
يذكر ان الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية عقدت جمعية عمومية في 5 ايلول بعد الاجتماع الاول للجنة الطوارىء التربوية في وزارة التربية برئاسة وزير التربية مروان حمادة في 4 أيلول، اكدت فيها «دفع مستحقات المعلمين، عن الأشهر التي تسبق اعداد موازنة 2017 – 2018، بحسب ما هو معمول به سابقاً، أي قبل صدور هذا القانون. ودعت إلى توحيد الجهود والتنسيق بين أولياء الأمور والمعلمين مع اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة في لبنان لمطالبة الدولة، وبإلحاح، بتحمل فرق الزيادات المرتقبة على الأقساط المدرسية من جراء تطبيق السلسلة الجديدة التي تحرص الامانة العامة على ان تكون عادلة ومتوازنة وممكنة، حرصاً على حقوق المعلمين واستمرارية مدارسها، وكذلك استيفاء القسط الأول من السنة الدراسية الحالية (2017-2018) بنسبة ثلاثين في المئة (30%) من القسط السنوي للسنة الدراسية السابقة (2016 – 2017)، وذلك كدفعة على الحساب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق