الأسبوع الثقافيثقافة

صوفي اوكونيدو ورالف فينس في «أنطونيو وكليوباترا» على المسرح البريطاني

سيؤدي الممثلان البريطانيان رالف فينس وصوفي اوكونيدو مسرحية «أنطونيو وكليوباترا» ضمن أعمال الموسم المقبل للمسرح الوطني البريطاني.

وسيلعب الممثلان المرشحان لجائزة الأوسكار دور الشخصيتين الرئيسيتين في المسرحية التراجيدية الملحمية التي كتبها المؤلف الانكليزي الشهير ويليام شكسبير، وستعرض للجمهور اعتباراً من أيلول (سبتمبر) 2018.
وستجسد اوكونيدو، بطلة فيلم «فندق رواندا»، دور الملكة المصرية بينما سيؤدي فينس، الذي شارك في فيلمي «هاري بوتر» و«المريض الانكليزي»، دور حبيبها الحاكم الروماني مارك أنطونيو.
وسيشارك كولين مورغان ورايس ايفانز وكاثرين باركنسون وانديرا فارما في أعمال مسرحية ضمن الموسم المقبل للمسرح البريطاني.
أما الممثلة البريطانية فانيسا كيربي، التي أدت دور الأميرة مارغريت في مسلسل الدراما «التاج»، فستلعب دور البطولة في نسخة مستحدثة من مسرحية «الآنسة جولي» للكاتب السويدي أوغست ستريندبرغ ، والتي ستنتقل أحداثها إلى لندن الحديثة.
وأعلن المسرح الوطني البريطاني عن تنظيم جولة فنية في المدارس لعرض مسرحي لرواية «حادثة الكلب الغريبة ليلاً» التي ألفها الكاتب البريطاني مارك هادون.
وأكد مسؤولو المسرح رغبتهم في تنظيم المزيد من المسرحيات في المدارس خلال السنوات المقبلة.
واعتبر مدير الشؤون الفنية في المسرح الوطني البريطاني روفوس نوريس أن قلة الموارد في المدارس تمثل مشكلة كبيرة يجب التعامل معها كأولوية.
وقال إن «التهميش الرهيب للفنون في المؤسسات التعليمية والذي ينُم عن قصر نظر كبير يمثل تهديداً هائلاً للفن في هذا البلد»، مشيراً إلى وجود أدلة متزايدة على فوائد الفن التي تعود على الشباب الصغير وكذلك الفائدة الاقتصادية للبلد من الصناعات الإبداعية.

بي بي سي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق