دولياتعالم

تنظيم الدولة الاسلامية يتبنى مقتل شرطيين روسيين في داغستان

تبنى تنظيم الدولة الاسلامية الثلاثاء مسؤولية مقتل شرطيين في جمهورية داغستان الروسية المضطربة في منطقة القوقاز.
ونقل موقع سايت الذي يعنى بمراقبة مواقع التنظيمات الاسلامية المتطرفة عن تقرير نشرته بالعربية وكالة أعماق الدعائية ان ثلاثة مقاتلين من تنظيم الدولة الاسلامية قتلوا الشرطيين الروسيين قرب مدينة كيزيليورت في داغستان الأحد.
بدورها قالت لجنة مكافحة الارهاب الوطنية الروسية في بيان انها تمكنت الأحد من القضاء على «رجلي عصابات» من المتورطين بقتل الشرطيين خلال «عملية ضد الارهاب» في داغستان.
واضاق البيان انه كان بحوزة الرجلين اللذين قتلتهما الشرطة بندقية صيد وسكين وبندقية أخرى تعود لأحد الشرطيين، دون تفاصيل أخرى.
وصدر البيان بعد اعلان محققين محليين ان مهاجماً لم تعرف هويته قام الاسبوع الماضي بمهاجة شرطي ليلاً وطعنه في عنقه في قرية في داغستان قبل ان يتوفى الشرطي لاحقاً متأثراً بجروحه.
وداغستان التي تقع بمحاذاة الشيشان شرقا كانت منطلقاً للمقاتلين الذين يتوجهون الى سوريا للالتحاق بتنظيم الدولة الاسلامية.
وأعلن تنظيم الدولة الاسلامية عام 2015 عن تأسيس فرع في شمال القوقاز.
وتبنى هذا الفرع عدداً من الهجمات على رجال الشرطة في داغستان في السنتين الماضيتين بواسطة البنادق والمتفجرات، في حين تواصل القوات الامنية المحلية محاربة التمرد الاسلامي.

ا ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق