مدنمفكرة الأسبوع

إنشاء شركتين سعوديتين لرفع الطاقة الاستيعابية للزوار والحجاج في مكة والمدينة

أعلنت السعودية تأسيس شركتين من أجل تطوير البنى التحتية في مكة والمدينة لرفع الطاقة الاستيعابية للزوار والمعتمرين والحجاج. وتوقع صندوق الاستثمارات العامة أن يتجاوز عدد زوار مكة 30 مليون زائر سنويا وزوار المدينة 23 مليوناً بحلول العام 2030، مقارنة بثمانية ملايين زائر للمدينتين هذا العام.

وأعلن امس صندوق الاستثمارات العامة السعودي – الذي تديره الدولة – أنه بصدد تأسيس شركتين، «رؤى الحرم» بمكة و«رؤى المدينة» بالمدينة المنورة.
والشركتان جزء من مشروع «رؤية 2030»، وهي خطة تنموية تهدف إلى تنويع مصادر دخل المملكة وتقليص اعتمادها على النفط.
وقال الصندوق إنه من المتوقع أن يتجاوز عدد زوار مكة 30 مليون زائر سنوياً وزوار المدينة 23 مليوناً بحلول العام 2030، مقارنة بثمانية ملايين زائر للمدينتين هذا العام.
مخطط الشركتين يتضمن بناء 150،000 غرفة فندقية إضافة إلى مشاريع سكنية وتجارية لاستيعاب الزيادة في الحجاج و«النهوض بمستوى قطاع الضيافة وجودة الخدمات».
كما سيتم تعزيز جاهزية منطقة المسجد النبوي لاستضافة عدد أكبر من الزائرين، بالإضافة إلى مساحات ستخصص للصلاة تتسع لأكثر من 200 ألف مصل.
وسيتم الانتهاء من الجزء الأول للمشروع في غضون خمس سنوات، بحسب صندوق الاستثمارات.

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق