سياسة لبنانية

بدء اللقاء الحواري في بعبدا

عون: لمعالجة مسؤولة وشاملة… الحريري: ملتزمون كحكومة بالسلسلة ولايجاد وسائل لاعادة النمو

التأم اللقاء الحواري في قصر بعبدا، بدعوة من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، عند الساعة الحادية عشرة قبل ظهر اليوم، للبحث في مختلف أوجه الخلاف والتناقض واختلاف الآراء حول قانوني سلسلة الرتب والرواتب في القطاع العام، واستحداث بعض الضرائب لغايات تمويل السلسلة، وذلك في حضور رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري والوزراء المختصين، ورئيس لجنة المال والموازنة النيابية ابراهيم كنعان وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وممثلين عن: الهيئات الاقتصادية والعمالية والمالية، ونقباء المهن الحرة، والمدارس الخاصة، والمعلمين في المدارس واساتذة الجامعة اللبنانية.
وسبق اللقاء اجتماع بين رئيسي الجمهورية والحكومة تم خلاله البحث في الاوضاع العامة.
في مستهل اللقاء، تحدث رئيس الجمهورية العماد ميشال عون فقال: «نعالج معكم تناقضات برزت بعد صدور قانون سلسلة الرتب والرواتب وقانون الضرائب، سوف نجمع الاراء وندرسها بالتفصيل لاتخاذ الموقف المناسب من القانونين».
أضاف: «هناك مطالب محقة سوف تحترم، وما نسعى اليه هو تعديل لبعض الاخطاء التي وقعت، والامكانات محدودة والوضع الاقتصادي دقيق مع وجود عجز في الميزان التجاري، لذلك لا بد من معالجة مسؤولة وشاملة».
وتابع: «جاهزون لنستمع اليكم بانفتاح ونقيم حواراً حقيقياً يبرز القواسم المشتركة بين الافرقاء المعنيين».

الحريري
وتحدث رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، فشكر رئيس الجمهورية على الدعوة، وقال: «الوضع الاقتصادي حساس وعلينا درس الوسائل لتحريك الاقتصاد، صحيح ان هناك انقساماً حيال السلسلة، لكنها المرة الاولى التي تصدر فيها سلسلة مع اصلاحات وعدد من الضرائب».
اضاف: «ملتزمون كحكومة بالسلسلة التي اقرت ونحاول ايجاد وسائل لاعادة النمو، والصرف يجب أن يقابله تمويل وليس ديناً».
بعد ذلك بدأت مداخلات المشاركين.
وأعلن وزير الاعلام ملحم الرياشي، بعد انتهاء اللقاء الحواري في بعبدا، «ان رئيس الجمهورية ميشال عون سيتخذ القرار المناسب في شأن السلسلة في ضوء المناقشات وعلى أساس الاراء التي ابداها جميع المعنيين»، وقال «الملف بيد فخامة الرئيس وهو من سيقرر فيه».
وأشار الى انه «حصل تشاور في العمق حول أهمية اقرار السلسلة أو عدم إقرارها»، مضيفاً: «كانت هناك صراحة والكل أبدى وجهة نظره ووزير المال علي حسن خليل أعطى رأيه بشأن ايرادات السلسلة وكانت هناك هوة بين بعض الآراء».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق