سياسة لبنانية

انطلاق حافلات المسلحين وعائلاتهم من عرسال الى القلمون عبر فليطة

انطلقت صباح اليوم الحافلات التي تقل مسلحي «سرايا أهل الشام» وعدداً من النازحين من شرق عرسال في اتجاه بلدة فليطة السورية ومنها إلى بلدة الرحيبة في القلمون الشرقي في ريف دمشق.
وخط سير الحافلات هو الخط ذاته الذي سلكته حافلات «جبهة النصرة» عند اندحارهم من جرد عرسال. وتواكب المنسحبين سيارات الصليب الاحمر.
وقالت قناة المنار التلفزيونية التابعة لجماعة حزب الله إنه يبدأ يوم الاثنين إجلاء مجموعة من مقاتلي المعارضة واللاجئين السوريين من منطقة حدودية بين البلدين إلى الأراضي السورية.
ومن المقرر أن يغادر نحو 300 من مقاتلي المعارضة ينتمون لجماعة تسمى سرايا أهل الشام فضلاً عن نحو ثلاثة آلاف لاجىء الأراضي اللبنانية بموجب اتفاق جاء بعد هجوم لحزب الله على مواقع المعارضة الشهر الماضي.
وبعد انسحاب سرايا أهل الشام لن يكون هناك سوى جيب لتنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة عينها ليصبح المعقل الوحيد المتبقي للمتشددين على الحدود قرب بلدة عرسال اللبنانية التي تضم آلاف اللاجئين السوريين.
ويوم الجمعة قال اللواء عباس إبراهيم المدير العام للأمن العام اللبناني الذي يشرف على الترتيبات إن مجموعة من المدنيين ستذهب إلى بلدة عسال الورد القريبة من الحدود والخاضعة لسيطرة الحكومة السورية.
وسيذهب المقاتلون وأسرهم إلى منطقة أخرى في سوريا لم يحددها. وقال الإعلام الحربي لحزب الله الأسبوع الماضي إنهم سيذهبون إلى الرحيبة الخاضعة لسيطرة المعارضة في منطقة شرق القلمون.
وصدر عن المديرية العامة للأمن العام البيان الاتي:
«بتاريخه الساعة 11،50 انطلقت أربعة وثلاثون حافلة تقل المئات من مسلحي «سرايا اهل الشام» وعوائلهم بإتجاه الاراضي السورية بمواكبة دوريات من الامن العام بالتنسيق مع الصليب الاحمر اللبناني وذلك حتى الحدود اللبنانية السورية، على أن تتولى السلطات المعنية في سوريا تأمين وصولهم إلى منطقة «الرحيبة» داخل الأراضي السورية.
إن المديرية العامة للأمن العام تؤكد إنجاز إخراج مسلحين كانوا قد احتلوا جزءاً من الأراضي اللبنانية في جرود عرسال وذلك بعد مفاوضات قامت بها المديرية مع المعنيين».

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق