سياسة لبنانية

حزب الله يتقدم بسرعة في جرود عرسال والجيش يسهل دخول النازحين من المخيمات الى داخل عرسال

تتواصل المعارك العنيفة في جرود عرسال بين عناصر حزب الله والتنظيمات الارهابية وقد استطاع الحزب ان يحقق تقدماً لافتاً وهو يقترب شيئاً فشيئاً من الحسم وتنظيف الجرود من الارهابيين.
وافادت الانباء «ان عناصر «حزب الله» سيطروا على منطقة وادي الدم ووادي الدقايق في جرود عرسال».
وكانوا قبل ذلك قد أحكموا السيطرة في شكل كامل على وادي الخيل أهم معاقل جبهة «النصرة» في جرد عرسال. كما سيطروا على وادي المعيصرة ومرتفع قلعة الحصن.

وافاد مندوب «الوكالة الوطنية للاعلام»، نقلاً عن قيادة عمليات المقاومة، عن حالات فرار وانسحابات واسعة في صفوف مسلحي جبهة النصرة الارهابيين بواسطة دراجات نارية باتجاه خطوط التماس مع ما يسمى «داعش» في شرق جرد عرسال، فيما تنسحب مجموعات آخرى باتجاه وادي حميد والملاهي حيث مخيمات النازحين.
في هذا الوقت اقدم الجيش بالتعاون مع الصليب الاحمر على تسهيل دخول 79 شخصاً من النساء والاطفال من المخيمات في وادي حميد في جرود عرسال الى داخل البلدة.
كما واصل فريق هيئة الإغاثة في عرسال بتقديم المساعدات العينية للعائلات التي نزحت من جرود عرسال إلى داخل البلدة وقدمت حصصا غذائية لهم بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR، وبتوجيه من مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان وفي حضور رئيس عمدة الهيئة رياض عيتاني.
اشارة الى أنه منذ اللحظة الأولى لإعلان حالة الطوارىء كان فريق الهيئة متواجداً على حاجز الجيش اللبناني يستقبل العائلات الوافدة ويعد لوائح ببياناتهم ويسلمهم قسائم المساعدات.
وقد وصل عدد العائلات النازحة إلى 136 عائلة سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق