أبرز الأخبارسياسة عربية

طائرات سورية تنفذ ست ضربات قرب دمشق رغم وقف إطلاق النار

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات حربية تابعة للحكومة السورية نفذت ضربات جوية في منطقة الغوطة الشرقية شرقي دمشق يوم الأحد بعد يوم من إعلان الجيش وقف الأعمال القتالية في المنطقة.
وقال المرصد ومقره بريطانيا إن يوم السبت كان هادئاً نسبياً بعد دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ مع وقوع بعض الحوادث المنفصلة.
وأضاف المرصد أن ست ضربات جوية استهدفت يوم الأحد مدينة دوما وبلدة عين ترما في الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة.
ولم يصدر تعليق من الحكومة أو الجيش.
وأعلن الجيش السوري وقف الأعمال القتالية بداية من ظهر يوم السبت في الغوطة الشرقية المحاصرة الخاضعة منذ فترة طويلة لسيطرة المعارضة.
وسرعان ما رحبت واحدة من جماعات المعارضة المسلحة في الغوطة الشرقية بوقف إطلاق النار.
وقال بيان منفصل لتيار الغد السوري المعارض برئاسة أحمد الجربا ومقره القاهرة إن الاتفاق تم التوصل إليه برعاية مصر وروسيا وبمشاركة أطراف المعارضة السورية المسلحة المعتدلة.
وأضاف البيان أن الاتفاق ينص على الوقف الكامل لإطلاق النار في الغوطة الشرقية وعدم دخول أي قوات تابعة للجيش السوري إلى المنطقة والسماح بدخول المساعدات الإنسانية.
وانهارت محاولات عديدة سابقة لوقف إطلاق نار دائم في غرب سوريا حيث خسرت المعارضة المسلحة أراضي لصالح قوات الحكومة وحلفائها خلال العام الماضي. وتبادل الطرفان الاتهامات في انهيار الاتفاقات السابقة.
وتوصلت الولايات المتحدة وروسيا والأردن لاتفاق لوقف إطلاق النار وتخفيف التصعيد في جنوب غرب سوريا هذا الشهر مما أدى إلى تراجع أعمال العنف. ولا يشمل هذا الاتفاق الغوطة الشرقية.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق