رئيسيسياسة عربية

الملك سلمان واردوغان يبحثان سبل مكافحة تمويل الارهاب

ذكرت وكالتا الأنباء السعودية والكويتية الرسميتان أن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان زار المملكة والكويت يوم الأحد في إطار جولة دبلوماسية تهدف إلى رأب الصدع بين أربع دول عربية وقطر حليفة أنقرة.
وقطعت السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر وفرضت عقوبات عليها الشهر الماضي متهمة إياها بدعم الإرهاب. وتنفي الدوحة هذه الاتهامات.
وتريد الدول المقاطعة من قطر إغلاق قاعدة تركية وتحجيم العلاقات مع خصمهم اللدود إيران وإغلاق تلفزيون الجزيرة. وتقوم الكويت بجهود وساطة لحل الأزمة.
وقالت وكالة الأنباء السعودية إن الملك سلمان وإردوغان بحثا «تطورات الأوضاع في المنطقة والجهود المبذولة في سبيل مكافحة الإرهاب ومصادر تمويله».
وفي المساء وصل إردوغان إلى الكويت ومن المقرر أن يزور قطر في ختام جولته التي تستغرق يومين.
ولأنقرة قاعدة عسكرية في قطر بموجب اتفاق مبرم في 2014 وهي قاعدة من المقرر أن تضم في النهاية ما يصل إلى ألف جندي تركي.
والدولتان تربطهما صلات أيديولوجية أيضاً إذ يتزعم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان حزباً أسسه ذا أصول إسلامية فيما دعمت الدوحة الإخوان المسلمين وهي جماعة صنفتها دول عربية على خلاف مع قطر بأنها منظمة إرهابية.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق