أبرز الأخبارسياسة عربية

الجبير: الرياض ستدرس بدقة الرد القطري على مطالبها وتأمل أن يكون «إيجابياً»

غابرييل: يجب انهاء الدعم بالمنطقة للتنظيمات المتطرفة والارهابية

أعرب عادل الجبير، وزير الخارجية السعودي، عن أمله بأن يكون رد قطر «إيجابياً» على المطالب التي قدمتها الدول الأربع المقاطعة لها خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني. وكان الوزير الألماني قد بدأ جولة تشمل السعودية والإمارات وقطر في إطار مساعي لحل الأزمة التي يشهدها الخليج.

أعرب وزير الخارجية السعودي عادل الجبير مساء الاثنين عن الأمل في أن يكون رد قطر «ايجابياً» حيال مطالب جيرانها الذين يتهمونها بدعم «الإرهاب» والتقرب من إيران. واضاف في مؤتمر صحفي مشترك في جدة مع نظيره الألماني سيغمار غابريال «نأمل في رد إيجابي لحل الأزمة».
وأكد إن الرد القطري الذي سلم الاثنين إلى الوسيط الكويتي «سيخضع لدراسة دقيقة». وبرر قطع العلاقات مع قطر والعقوبات الإقتصادية التي فرضتها في الخامس من حزيران (يونيو) بلاده والبحرين والإمارات ومصر بضرورة «دفع قطر إلى تغيير سياسة تلحق ضرراً بها وببلدان المنطقة».
وقال الجبير إنه ناقش مع نظيره الألماني «ضرورة إنهاء دعم الإرهاب والتطرف والدعوة إلى الكراهية والتدخل في شؤون الآخرين». من جهته، قال غابريال إن المانيا تدعم جهود الوساطة الكويتية ووزارة الخارجية الأميركية في أزمة الخليج.
وبدأ الوزير الألماني الاثنين من السعودية جولة ستقوده إلى الإمارات وقطر. وتشمل مطالب الدول الأربع التي قُدّمت رسمياً إلى الدوحة في 22 حزيران (يونيو)، إغلاق قناة «الجزيرة» وخفض العلاقات مع طهران، الخصم اللدود للرياض في الشرق الأوسط، وإغلاق قاعدة تركية في الإمارة.

الوزير الالماني
وقال الوزير الألماني إن أفضل سبيل لحل الخلاف بين قطر وأربع دول عربية سيكون باتفاق يشمل المنطقة بأسرها لمنع تمويل «الإرهاب».
وقال غابرييل في مؤتمر صحفي عقب اجتماع على مدى ساعتين مع نظيره السعودي عادل الجبير إن أفضل حل للأزمة هو “اتفاق على إنهاء أي شكل من أشكال الدعم للتنظيمات الإرهابية أو المتطرفة”.
وأضاف «كلنا نعلم أن (هذا الدعم) لا تنظمه دول وإنما عادة أشخاص. لكن يجب أن ننجح بطريقة أو بأخرى في إنهاء الدعم بالمنطقة للتنظيمات المتطرفة والإرهابية».
ورغم الضغوط على قطر قال غابرييل إنه لم يأته انطباع عقب اجتماعه مع الجبير بأن الدول الأربع تشكك في سيادة قطر.
والأربعاء، سيجتمع وزراء خارجية الدول الأربع المقاطعة لقطر في القاهرة لإجراء تقويم واتخاذ قرار بشأن مزيد من الخطوات الأحادية الجانب.

فرانس 24/ا ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق