سياسة لبنانية

اسرائيل تتهم حزب الله بـ «استفزاز خطير»

اتهمت اسرائيل الخميس حزب الله بتوسيع مراكز المراقبة التابعة له على الحدود تحت ستار منظمة غير حكومية، ووصفت ذلك بأنه «استفزاز خطير».
ونشرت الصحافة الاسرائيلية صوراً لمبنى قرب الحدود يفترض انه تحت ادارة منظمة تدعى «أخضر بلا حدود».
وقال الجنرال هرتزي هاليفي الذي يرأس الاستخبارات العسكرية خلال اجتماع امني في هرتزليا قرب تل ابيب «حزب الله يقوم بمهمات مراقبة عبر الادعاء بانهم ناشطون في هذه المنظمة البيئية».
ونشرت الصحافة الاسرائيلية تقارير عن سيطرة حزب الله على هذه المنظمة، وتعتبر اسرائيل ان حزب الله يشكل واحداً من أهم التهديدات التي تواجهها وخاضت ضده حرب عام 2006 المدمرة.
وارسل سفير اسرائيل لدى الأمم المتحدة داني دانون رسالة احتجاج الى مجلس الأمن مرفقة بصور لمراكز المراقبة المزعومة وخرائط تحدد مواقعها.
وقال دانون «الدليل الموثق بشكل جيد لاستفزاز حزب الله الخطير يثبت ان حزب الله يقوم بنشاطات استطلاعية قرب الخط الأزرق ويخفيها بنشاطات مدنية في خرق واضح» لقرارات مجلس الأمن.
وأضاف «لا يمكن للمجتمع الدولي ان يواصل غض الطرف عن خروقات حزب الله الفاضحة» لالتزاماته البقاء خارج المنطقة الحدودية.
اسراذيل تحاول التغطية على خروقاتها اليومية المتكررة لقرارات مجلس الامن وخصوصاً القرار 1701 وهي تخرق الاجواء اللبنانية والحدود الدبرية والبحرية وتعتدي ثم تذهب وتشتكي. وقد باتت سياستها العدوانية مشكوفة امام الجميع.

«الاسبوع العربي»/ا ف ب
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق