متفرقاتمن هنا وهناك

مزاد على ساعة يد ولوحة لجاكي كنيدي يتخطى التوقعات

قالت دار مزادات كريستيز إن ساعة يد من صنع شركة كارتييه أهديت لجاكي كنيدي زوجة الرئيس الأميركي الراحل جون كنيدي ولوحة رسمتها في العام 1963 بيعتا الأربعاء مقابل 379500 دولار، أي بأكثر من ثلاثة أمثال التقديرات قبل المزاد.

وقال كريستيز إن الوصول إلى السعر جاء بعد ثلاث دقائق من «المزايدة الحماسية» في قاعة المزاد في نيويورك عبر الإنترنت والهواتف.
ولم تحدد كريستيز هوية المشتري.
وكانت الدار قد توقعت أن يصل سعر الساعة واللوحة، اللتين بيعتا كوحدة واحدة، إلى 120 ألف دولار واصفة القطعتين بأنهما من «أهم القطع التاريخية التي ظهرت خلال السنوات الأخيرة من الحقبة الذهبية لفترة رئاسة كنيدي».
والساعة مهداة إلى جاكي كنيدي من زوج أختها الأمير ستانيسلاف رادجيفيل وصورت وهي ترتديها في مناسبات عدة. أما اللوحة فرسمتها جاكي لترمز إلى نزهة مشياً على الأقدام في بالم بيتش قطعها رادجيفيل وأصدقاء آخرون لعائلة كنيدي للترويج للياقة البدنية.
وعرضت غالبية المتعلقات الشخصية لجاكي كنيدي في مزاد في عام 1996 بعد وفاتها بالسرطان عام 1994 عن 64 عاماً. وجمع مزاد عام 1996 بدار سوذبيز في نيويورك 34 مليون دولار كانت تعادل أكثر من سبعة أمثال التقديرات قبل المزاد.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق