دولياتعالم

حادث طعن ارهابي واصابة ضابط شرطة في مطار ميشيغان

الشرطة الكندية تفتيش منزل منفذ الهجوم وتعتقل ثلاث نساء

قال مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) إنه يحقق في واقعة طعن ضابط شرطة في صالة الركاب الرئيسية بمطار صغير في ولاية ميشيغان يوم الأربعاء على أنها عمل إرهابي.
وقال ديفيد جيليوس الضابط المسؤول عن منطقة ديترويت بمكتب التحقيقات الاتحادي للصحفيين خارج مطار بيشوب الدولي «أبلغكم بأننا نحقق في الواقعة التي حدثت هذا الصباح على أنها عمل إرهابي».
وعرفت وزارة العدل الأميركية المشتبه به باسم عمرو فتوحي (49 عاماً) من كيبك في كندا. وقال جيليوس إن فتوحي دخل الولايات المتحدة من ليك تشامبلين في نيويورك في 16 من حزيران (يونيو) قبل أن يتجه إلى ميشيغان.
وتقول دعوى جنائية إن فتوحي هتف بالعربية «الله أكبر» قبل أن يطعن الضابط جيف نافيل من إدارة السلامة العامة في المطار.
وقالت الشرطة إن نافيل في حالة لا بأس بها بعد خضوعه لجراحة ومن المتوقع أن يتماثل للشفاء.
وقال جيليوس إنه بعدما طعن فتوحي الشرطي نطق بعبارات مثل «أنتم قتلتم الناس في سوريا والعراق وأفغانستان وسوف نموت جميعاً».
ووجه الاتهام لفتوحي بالعنف في مطار دولي وهي تهمة تصل عقوبتها القصوى إلى السجن 20 عاماً.
وقال جيليوس إن من الممكن توجيه اتهامات أخرى لفتوحي.
وأضاف أن المسؤولين الأميركيين الذين استجوبوا فتوحي يعتقدون حالياً أنه تصرف منفرداً ولم يكن جزءاً من مؤامرة أوسع.

اعتقال 3 نساء
ودهمت الشرطة الكندية عصر الاربعاء مبنى في مونتريال يقطن فيه عمر فتوحي وفتشت المنزل واعتقلت ثلاث نساء، كما افادت وسائل اعلام.
وبحسب الشرطة الاميركية فان فتوحي (50 عاماً) عبر الحدود بين كيبيك والولايات المتحدة في 16 حزيران اي قبل اقل من اسبوع من تنفيذه الهجوم الذي وصفه مكتب التحقيقات الفدرالي «اف بي آي» بالعمل الارهابي.
واظهرت مشاهد بثتها قنوات التلفزة المحلية عناصر من الشرطة الكندية وهي تفرض طوقاً حول المبنى المؤلف من اربع طبقات والواقع في حي روزمونت شمال شرق وسط مونتريال.
وخلال مداهمتهم المبنى اعتقل عناصر الدرك الملكي الكندي بمؤازرة من جهاز الامن العام في اقليم كيبك ثلاث نساء واقتادوهن معهم.
وقال المسؤول في الشرطة الفدرالية ديفيد جيليوس خلال مؤتمر صحافي «نحن نحقق في هذا الحادث الذي وقع اليوم في الساعة 45،09 (45،13 ت غ)، بوصفه عملاً ارهابياً».
واعتقلت السلطات المهاجم واستجوبته قبل ان توجه اليه الاتهام رسمياً.
ولم يصب أي مسافر في الهجوم، بحسب المطار في ميشيغان الذي تم إخلاؤه وإغلاقه حتى إشعار آخر.

الوكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق