اضواء و مشاهيرمن هنا وهناك

كاري فيشر تعاطت الكوكايين والهيروين قبل وفاتها!

أفاد تقرير تشريحي كامل بأن جثة نجمة أفلام «ستار وورز» (حرب النجوم) كاري فيشر كانت فيها آثار الكوكايين والهيروين ومخدر إكستاسي عندما توفيت فجأة في كانون الأول (ديسمبر) الماضي.
 
ولم يؤكد تقرير التشريح من مكتب الطب الشرعي في لوس انجليس تأثير الكوكايين والمخدرات الأخرى على جسدها.
وقال مسؤولو الطب الشرعي يوم الجمعة إن وفاة فيشر كان نتيجة توقف التنفس أثناء النوم وأسباب أخرى.
وتوفيت فيشر عن 60 عاماً يوم 27 كانون الأول (ديسمبر) بعد أربعة أيام من إصابتها بأزمة قلبية على متن رحلة جوية من لندن إلى لوس انجليس.
ولفيشر تاريخ طويل من إدمان الكوكايين في ثمانينيات القرن الماضي وعانت أيضاً من الاضطراب الثنائي القطب. وعلى الرغم من أن فيشر تحدثت علناً عن معركتها مع الإدمان لم يكن معروفاً أن لديها مشاكل مستمرة مع المخدرات.
وجاء في تقرير تشريح الجثة أن فيشر تعاطت الكوكايين على الأرجح قبل نحو 72 ساعة من دخولها المستشفى في لوس انجليس.
وقال التقرير «لا يمكن تحديد دلالة الكوكايين (في ما يتعلق بسبب الوفاة) في تلك اللحظة. لا نستطيع تحديد دلالة المواد العديدة التي رصدناها في دم السيدة فيشر وأنسجتها بالنسبة الى سبب الوفاة».

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق