سياحةمتفرقات

أكثر من 35 ألف سائح أوروبي إلى صلالة عبر 191 رحلة طيران مباشرة

بلغ عدد السياح الاوروبيين الذين قدموا الى محافظة ظفار في سلطنة عمان في موسم الشتاء الماضي 35674 سائحاً من خلال 191 رحلة طيران مباشرة حيث بلغ عدد السياح الألمان 24212 سائحا من خلال 106 رحلات أسبوعية فيما بلغ عدد السياح القادمين من إيطاليا 7739 سائحا من خلال 60 رحلة أسبوعية مباشرة وبلغ عدد السياح القادمين من بولندا 2200 سائح عبر13 رحلة أسبوعية مباشرة الى جانب سياح من السويد وتشيكيا وسلوفاكيا حيث بلغ عددهم 1523 سائحاً ومن المتوقع وصول 50 ألف سائح أوروبي خلال الفترة من شهر تشرين الاول (أكتوبر) 2016 ولغاية شهر ايار (مايو) 2017.
وقد بدأت الرحلات تتدفق على مطار صلالة من الدول الاوربية مباشرة فقد وصلت الى مطار صلالة طائرة من جمهورية سلوفاكيا في الأول من شهر تشرين الاول (أكتوبر) 2016 وعلى متنها 178 سائحاً، فيما كانت الرحلة الثانية من ألمانيا الاتحادية وعلى متنها 310 سياح وتستمر الرحلات المباشرة بواقع رحلتين أسبوعياً يومي الأحد والخميس وقد نجحت وزارة السياحة في إيجاد موسم سياحي شتوي ثابت ومستمر في محافظة ظفار منذ ما يقارب 10 سنوات.
وأخذت محافظة ظفار منذ فترة تهتم بإنعاش الموسم السياحي الشتوي وهو ما يجعلها بقعة جاذبة للسياح الأوروبيين خلال هذه الفترة من العام نظراً لما تتمتع به من طقس ساحر وهو ما يبحث عنه السياح القادمون من أوروبا عنه نظراً لاعتدال الطقس هناك في الموسم الشتوي. وسجل القطاع الفندقي في محافظة ظفار نمواً في عدد النزلاء خلال الفترة من الموسم السياحي حيث قاربت نسبة الإشغال الى 95% في عدد من الفنادق وبعضها سجل نسبة 80% مما بشر بحراك سياحي منذ بداية الموسم السياحي الشتوي.
واكتسبت صلالة شهرة متزايدة لدى السياح الأوروبيين نظراً لما تتمتع به من عوامل جذب وطبيعة خلابة متمثلة في المواقع الأثرية والصحاري والجبال والشواطىء الرملية الرائعة وما يقدمه القطاع الفندقي من خدمات ممتازة تتناسب رغبات السياح والزوار. حيث يتضمن البرنامج السياحي جولات تعريفية الى المعالم السياحية والأثرية والتاريخية التي تشتهر بها محافظة ظفار كموقع أشجار اللبان والأسواق الشعبية ومنطقة البلدية الأثرية ومتحف ارض اللبان والمنطقة الأثرية في سمهرم الى جانب زيارات صحراء الربع الخالي والرحلات البحرية وممارسة رياضة الغوص ومشاهدة الشعاب المرجانية.
اخذ القطاع الفندقي في المحافظة بالتوسع وشهدت المحافظة في الآونة الأخيرة افتتاح فنادق جديدة مثل فندق انانتارا البليد، كما يتم الآن تواصل الأعمال في مشروع شذي الذي أوشك على الانتهاء بعد ان قاربت الأعمال على الأعمال بعد إنجاز اكثر 65%، كما تشهد مرباط إنشاء مشروع فندق أليلا وهو ما يضيف اعداد المشاريع الفندقية الى اكثر من 35 مشروعاً في المحافظة بهدف استقطاب السياح كل عام.
وقد حظيت محافظة ظفار على وجه الخصوص بموسم سياحي فاعل خلال الفترة من العام وهو ما يعرف بموسم السياحة الشتوية والتي أخذت تتوسع في المحافظة مما جعل فنادق المحافظة تشهد نسبة إشغال كبيرة وصلت الـ 95 % بجانب حرص المستثمرين على الاستثمار في ظفار كونها وجهة مفضلة عند سياح العالم.
يقول حسام كمال مدير عام فندق روتانا صلالة ان القطاع السياحي في السلطنة عموماً وفي محافظة ظفار خصوصاً أخذ ينمو بوتيرة سريعة خلال السنتين الماضيتين على وجه التحديد في ظل جهود وزارة السياحة في الترويج للسلطنة في الأسواق العالمية وأثمرت تلك الجهود عن تدفق سياحي هذا العام الى صلالة تحديدا في الموسم الشتوي حيث وصلت نسبة الحجوزات 95% في فندق روتانا صلالة من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) وحتى شهر نيسان (أبريل) المقبل وهو ما جعل صلالة وجهة مفضلة عند السياح من دول مثل ألمانيا وبولندا وإيطاليا وسلوفاكيا نتيجة الأمن والاستقرار الذي تعيشه السلطنة وهو ما زاد الطلب على السلطنة. كما ان الطقس خلال هذه الفترة في صلالة ممتع حيث الشمس والهدوء بعكس أوروبا التي تشل فيها الحركة نظراً لبرودة الطقس.
وأضاف حسام ان رحلات الطيران المباشر من الدول المصدرة للسياحة الى صلالة أسهمت بشكل كبير في تعزيز الحركة السياحية خلال هذا الموسم بعد افتتاح مطار صلالة الذي اسهم في جذب شركات الطيران العالمية نظراً لاستيعابه اكبر الطائرات. حيث بدأت عدد من الشركات في تسيير رحلات مباشرة أسبوعية الى صلالة بواقع ثلاث رحلات بعد ان كانت رحلة واحدة فقط في العام الماضي وهناك طلب متزايد من بولندا والتشيك لتسيير رحلات أكثر خلال الفترة المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق