سياسة لبنانية

قتيلان و3 جرحى في توتر في مخيم عين الحلوة ليلاً والمخابرات تسلمت المتسبب بالاشكال

هدوء حذر يسود مخيم عين الحلوة صباح اليوم في أعقاب توتر أمني عاشه طوال الليل الماضي.
وقد تسلمت مخابرات الجيش ليلاً الفلسطيني محمود. س الذي تسبب في الاشكال.
وكان مخيم عين الحلوة قد شهد ليلاً توتراً امنياً ذهب ضحيته قتيلان وثلاثة جرحى بينهم امرأة.
وفي التفاصيل بدأ التوتر باشكال فردي في منطقتي البركسات والطوارىء بين عناصرمن حركة فتح وجند الشام ما لبث ان تطور الى تبادل إطلاق النار بين احياء البركسات والطوارىء معقل الطرفين المتقاتلين، ما أدى الى جرح محمود هلال ومصطفى مقصود ومقتل محمود السيد.
وجرت بعدها مساعٍ واتصالات من قبل القوى الفلسطينية داخل المخيم بحركة فتح والقوى الاسلامية لوقف الاقتتال وتم وقف إطلاق النار وساد الهدوء الحذر منطقتي النزاع لكنه لم يصمد طويلاً وعادت اجواء التوتر مجدداً حيث سمع دوي انفجار قنبلة على مفرق الشارع الفوقاني لبستان القدس أصيبت على اثرها امرأة وترافق ذلك مع إطلاق نار كثيف قرب سوق الخضار في الحي الفوقاني ومقتل محمد الجنداوي احد عناصر قوات اللينو في الامن الوطني الفلسطيني.
واستمر دوي صوت الرصاص داخل احياء المخيم فاقفلت طريق الجميزة عند مفرق الصفورية واستعملت أسلحة القذائف والرشاشات والقنابل بين كر وفر دامت حتى الفجر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق