سينما

«باور رينجرز» يعودون إلى الشاشة الكبيرة

عاد حراس القوة (باور رينجرز)، الذين اشتهروا خلال مسلسل بدأ عرضه في التسعينيات، إلى الشاشة الكبيرة بعد العرض الأول للفيلم في لوس أنجليس مساء الأربعاء.
 
ويحكي الفيلم الذي أخرجه دين إسرائيليت قصص تحول الشخصيات الخمسة المراهقة إلى أبطال.
وقال الممثل لودي لين الذي يلعب دور حارس القوة الأسود «إنه (الفيلم) أشبه بكتاب تعليمات عن كيف تصبح حارساً للقوة لأنك تخوض رحلة الأبطال… هؤلاء الأطفال الذين يعانون من عدم الثقة بالنفس والذين يتحولون إلى أبطال خارقين».
ومثلما هو الحال في المسلسل التلفزيوني فإن مهمة حراس القوة هي ردع الشريرة ريتا ريبولسا التي تلعب دورها في هذا الفيلم الممثلة الأميركية إليزابيث بانكس.
وقالت بانكس «إنه عمل شاق… لكن كان من الممتع الصراخ في الكل. كان من الممتع أن أشعر بأنني منيعة».
ودخل المسلسل التلفزيوني الذي يحمل اسم (مايتي مورفين باور رينجرز) والذي بدأ عرضه في 1993 في موسمه الرابع والعشرين حالياً مما يجعله واحداً من أطول مسلسلات الحركة للأطفال في تاريخ التلفزيون.

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق