رئيسيسياسة عربية

الجيش المصري: مقتل 10 عسكريين مصريين بينهم 3 ضباط في تفجير عبوتين ناسفتين في وسط سيناء

أعلن الجيش المصري الخميس مقتل عشرة عسكريين بينهم ثلاثة ضباط في تفجير عبوتين ناسفتين استهدف مركبتين للجيش في وسط شبه جزيرة سيناء حيث ينشط الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال الناطق باسم الجيش المصري العقيد تامر الرفاعي في بيان على فايسبوك الخميس إنه أثناء قيام «قوات إنفاذ القانون بالجيش الثالث الميدانى بمداهمة إحدى البؤر الإرهابية شديدة الخطورة بوسط سيناء… انفجرت عبوتان ناسفتان فى مركبتين لعناصر المداهمة مما أسفر عن إستشهاد 3 ضباط و7 أفراد من أبطال القوات المسلحة».
وأسفرت المداهمات أيضا عن مقتل 15 مسلحاً وتوقيف سبعة آخرين.
كما جرى ضبط مخزنين للمسلحين بداخلهما كميات من المواد شديدة الانفجار والعبوات الناسفة، بحسب البيان.
ولم يعط الجيش أي تفاصيل اخرى عن الهجوم.
وكان تنظيم الدولة الاسلامية أعلن في بيان بعد ظهر الأربعاء تدمير آليتين عسكريتين بعبوتين ناسفيتن في سيناء.
ويعد شمال سيناء معقلا للمسلحين الاسلاميين المتشددين الذين يستهدفون قوات الامن والجيش بشكل متواصل منذ اطاحة الرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز (يوليو) 2013.
وبدأت الهجمات على يد تنظيم انصار بيت المقدس والذي اعلن بعد ذلك مبايعته لتنظيم الدولة الاسلامية واطلق على نفسه اسم «ولاية سيناء». وقتل المئات من رجال الشرطة والجيش في هذه الهجمات.
وفي 23 كانون الثاني (يناير) الفائت، قتل خمسة جنود مصريين في هجوم في سيناء.
وفي 9 كانون الثاني (يناير) أيضاً، قتل سبعة شرطيين ومدني في هجوم بعربة مفخخة عند حاجز تفتيش امني في سيناء.
والجمعة الماضي، قام وزيرا الدفاع والداخلية المصريان بزيارة لشمال سيناء شملت جولة في مدينة العريش.
وجاء ذلك بعد قرابة ثلاثة اسابيع من فرار عشرات الاقباط من شمال سيناء عقب اعتداءات نسبت الى الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية أدت الى مقتل ثلاثة على الاقل من المسيحيين المصريين في منتصف شباط (فبراير) الماضي.

أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق