دولياترئيسي

هل تملك روسيا معلومات «محرجة» عن حياة ترامب الشخصية؟

قالت وسائل إعلام أميركية أن وكالات الاستخبارات حذرت الرئيس المنتخب دونالد ترامب من أن روسيا تملك معلومات عن حياته الشخصية والمالية قد تكون محرجة له، الأمر الذي نفاه ترامب بشده واضعاً إياه بخانة «معلومات كاذبة».

نفى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب مساء الثلاثاء ما أوردته وسائل إعلام أميركية من أن مسؤولي الاستخبارات أبلغوه بأن روسيا تمتلك معلومات عن حياته الشخصية والمالية محرجة له، مؤكداً أن كل ما نشر هو «معلومات كاذبة» و«حملة سياسية مغرضة».
وكتب ترامب في تغريدة على تويتر بالأحرف الكبيرة «معلومات كاذبة – حملة سياسية مغرضة بالكامل».
وبحسب وسائل إعلام أميركية بينها شبكة «سي أن أن»، فإن هذه المعلومات التي تمتلكها روسيا وتقع في وثيقة من 35 صفحة تحتوي على معلومات عن الحياة الخاصة والحميمة للرئيس الأميركي المقبل كما عن أموره المالية.
كما تتضمن هذه المعلومات إثباتات على أن فريق ترامب كان على تواصل مع روسيا خلال الحملة الانتخابية.
وبحسب «سي أن أن»، فقد سلم مسؤولو الاستخبارات الأميركية الجمعة الرئيس المنتخب ملخصاً عن هذه الصفحات الـ 35 يقع في صفحتين.
ومساء الثلاثاء، نشرت وسائل إعلام أميركية عديدة نسخاً عن هذه الوثيقة بصفحاتها الـ 35، مؤكدة جميعها أنه لم يتسن لأي منها التحقق من صحة مضمونها.

فرانس24/ أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق