دولياترئيسي

مارين لوبن تعد بحملة انتخابية «مبتكرة» على وسائل التواصل الاجتماعي

اعلنت مارين لوبن مرشحة اليمين المتطرف الى الانتخابات الرئاسية في فرنسا انها تستعد للقيام بحملة «مبتكرة» على وسائل التواصل الاجتماعي، قائلة انها «لا تتعرف الى نفسها» في التغطية الاعلامية.

وقالت رئيسة الجبهة الوطنية لدى تقديم امنياتها للعام الجديد الى وسائل الاعلام «هذا مسار مكمل للصحافة التقليدية، اعتقد انه اساسي حتى نتوجه مباشرة الى الشعب من دون مواربة».
وقالت لوبن للصحافيين ان «الفرنسيين يحتاجون الى تقديم صارم وموضوعي للمشاريع التي يعلنها مختلف المرشحين».
وتابعت «اشعر انني لا اتعرف الى نفسي عبر ما تكتبونه، وما تصورونه، ولا المرأة التي هي انا، ولا الحزب الذي اترأسه، كما لا اتعرف الى الافكار التي ادافع عنها».
واكدت انها تدافع عن حرية الصحافة.
واوضحت لوبن ان «الحملة ستكون في هذا المجال مبتكرة وتستند الى تكنولوجيات جديدة سنكشف عنها في الاسابيع المقبلة».
وقد استخدمت الجبهة الوطنية منذ فترة طويلة الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي. فصفحة مارين لوبن على الفايسبوك، يتابعها اكثر من مليون شخص، وصفحة ابنة شقيقتها ماريون لوبن النجمة الجديدة الصاعدة في الحزب، يتابعها اكثر من 632 الفاً.
ويتمتع مرشح اليسار المتطرف جان-لوك ميلانشون بشعبية كبيرة على اليوتيوب، لكنه يأتي بعدهما على صعيد الفايسبوك ويبلغ عدد متابعيه 567 الفاً.
ويبلغ عدد متابعي مرشح اليمين فرانسوا فيون الى الانتخابات الرئاسية اكثر من 236 الفا على الفايسبوك، و382 الفا على تويتر، وهو متخلف بأشواط عن مارين لوبن (1،223،997 متابع).
اما رئيس الوزراء السابق مانويل فالس فيبلغ عدد متابعيه على التويتر 543 الفاً ويتخطى بأشواط منافسيه الستة في الانتخابات التمهيدية لدى اليسار.

أ ف ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق