أبرز الأخبارسياسة عربية

مقتل 30 في غارات على مبنى تابع لجبهة فتح الشام

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن غارات جوية على مبنى تستخدمه جماعة مسلحة كانت تعرف في السابق بجبهة النصرة أودت بحياة ما لا يقل عن 30 شخصاً وأصابت عشرات آخرين يوم الثلاثاء.
وقال المرصد ومقره بريطانيا إنه من غير الواضح ما إذا كانت الغارات شنتها طائرات تابعة لروسيا أو للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة. ووقعت الغارات قرب سرمدا في ريف محافظة إدلب بشمال غرب سوريا.
ويوم الثلاثاء هو خامس أيام وقف لإطلاق النار في سوريا لكن راعيتيه روسيا وتركيا تقولان إنه يستبعد تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة فتح الشام التي كانت تسمى في السابق بجبهة النصرة.
وقال أبو أنس الشامي المتحدث باسم جبهة فتح الشام إن الهجوم شنه التحالف الدولي. وأضاف أن أكثر من 20 شخصاً قتلوا.
وأضاف في بيان «المقر المستهدف من قبل التحالف الدولي قبل قليل هو مقر رئيسي للمنطقة تلك ويحتوي على مكاتب فرعية عدة مما أدى إلى مقتل جميع الإخوة فيه».
وذكر المرصد أن بعض القتلى كانوا يحتجزون في المبنى لكن المتحدث باسم جبهة فتح الشام نفى استخدام المبنى كسجن.
وغيرت جبهة النصرة اسمها إلى جبهة فتح الشام في تموز (يوليو) وأعلنت قطع علاقتها بالقاعدة.
وقال المرصد إن ثمانية من مقاتلي وزعماء جبهة فتح الشام لقوا حتفهم في غارات جوية في أنحاء إدلب التي تسيطر عليها المعارضة في كانون الثاني (يناير).

رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق