سياسة لبنانية

خلوة بين الراعي والمشنوق في بكركي

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي امس، وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق في الصرح البطريركي في بكركي وعقد معه خلوة عرضا خلالها المستجدات السياسية خصوصاً المساعي لتأليف الحكومة الجديدة.
وبعد انتهاء الخلوة توجه الراعي والمشنوق بسيارة واحدة الى حرج درعون الذي تعرض لحريق واسع، حيث كان في انتظارهما الدكتور فادي مهنا ممثلاً وزير الزراعة اكرم شهيب، المدير العام للدفاع المدني ريمون خطار، محافظ جبل لبنان فؤاد فليفل، قائمقام كسروان الفتوح جوزف منصور، العميد شامل روكز، رئيس اتحاد بلديات كسروان الفتوح جوان حبيش، ورؤساء بلديات درعون، حريصا، عين الريحانة، عينطورة وجعيتا وممثلا شركتي K.STARS و EXOTICA.
تلا ذلك عملية غرس 3 اشجار صنوبر من قبل المشنوق والراعي وخطار، اضيئت بعدها الشجرة الموجودة في المكان نفسه.
وجاءت هذه المبادرة من مديرية الدفاع المدني رافقت هذه العملية تشجير قامت بها المديرية على مساحة كبيرة من الحرج الذي التهمته النيران اوائل شهر تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي وذلك من خلال غرس 300 شجيرة بالتنسيق مع وزارة الزراعة.
بعدها توجه الراعي الى بكركي ووزع الهدايا على ابناء متطوعي الدفاع المدني، ونوه بإنجازات الدفاع المدني، وقال: «لقد زرعنا الاشجار في حرج حريصا والان نزرع شجيرات الحق في نفوس أطفالنا».
من جهته، وجه خطار كلمة اثنى فيها على جهود عناصر الدفاع المدني وكل من شارك في انجاح هذا الحدث وخص وزارة الداخلية والبلديات ووزارة الزراعة وشركتي k.stars و EXOTICA.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق