سياسة لبنانية

عون شدد على أهمية دور هيئات الرقابة في مكافحة الفساد والرشوة

اكد ان القضية الفلسطينية جوهر إنساني لا يجوز التراخي في الدفاع عنه

أكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن «إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي اعتمدته الجمعية العمومية للأمم المتحدة منذ العام 1977، يجب أن يشكل حافزا للمنظمة الدولية لحض الدول الأعضاء على التزام تنفيذ القرارات الصادرة عنها، والمتعلقة بحقوق الشعب الفلسطيني، وعلى رأسها القرار رقم 194 الذي ينص على حق اللاجئين في العودة إلى ديارهم».
واضاف الرئيس عون: «إن القضية الفلسطينية العادلة المتمحورة حول حق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المسلوبة منذ العام 1948، على الأرض التي اغتصبتها إسرائيل منه، هي جوهر إنساني لا يجوز التراخي في الدفاع عنه، حتى لا تظل العدالة الدولية عرضة لاستباحة الأقوى على هذه الأرض».
واعتبر أن «القرارات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، والتي ظلت حبراً على ورق منذ إصدارها، نتيجة التعنت الاسرائيلي وافلات الدولة الصهيونية من الحساب الدولي، تشكل نكسة لمنظمة عالمية نشأت أساساً لإحقاق العدل والسلام بين الدول المنضمة إليها».
وأشاد بـ «النضال الفلسطيني الذي أبقى هذه القضية حية في ضمير العالم بعد قرابة 70 عاماً على النكبة»، داعياً كل الأطراف الفلسطينيين إلى «البقاء رزمة واحدة حول القضية الأم».
وحيا الفلسطينيين الذين يعيشون في لبنان، منذ تهجيرهم القسري، مشيراً إلى أن «اللبنانيين الذين فتحوا لهم قلوبهم، هم المتضامنون الأول مع قضيتهم العادلة»، ومؤكداً «حرصه على التفاعل الايجابي لمؤسسات الدولة معهم، لصون كراماتهم، وتوفير ظروف عيش كريمة لهم حتى تحقيق أهداف نضالهم بالعودة إلى أرض فلسطين».

استقبالات قصر بعبدا
إلى ذلك، شهد قصر بعبدا، قبل ظهر امس، سلسلة لقاءات سياسية وروحية وإدارية شدد خلالها رئيس الجمهورية على عزمه «العمل من أجل تحقيق الانماء المتوازن في البلاد وتحقيق العدالة بين اللبنانيين»، وأكد «دور الهيئات الرقابية في تقويم الاعوجاج ومكافحة الرشوة والفساد».

مطران بيروت للروم الكاثوليك
روحياً، استقبل الرئيس عون راعي أبرشية بيروت وجبيل للروم الكاثوليك المطران سليم بسترس على رأس وفد ضم أعضاء من مجلس الأبرشية والمجلس الأعلى للطائفة.
وأعرب المطران بسترس عن السعادة بانتخاب العماد عون رئيساً للجمهورية، وقال: «هنيئاً لنا وللبنان برئيس نزيه يعشق الحرية وينادي بالتغيير والاصلاح، يحارب الفساد أينما وجد ويطالب بعدالة الأرض تطبق على الجميع من دون تمييز أو استنسابية. إنه لفخر أن تكونوا على سدة رئاسة الجمهورية اللبنانية بعد طول انتظار، فلقد لاح نجم الخلاص والازدهار والتقدم والتطور بوجودكم معنا ومع الشعب اللبناني لقيادة سفينة لبنان نحو بر الأمان والطمأنينة».
وناشد المطران بسترس الرئيس عون «إعطاء تعليماته للأجهزة الأمنية المختصة بمكافحة أماكن لعب الميسر المنتشرة على الأراضي اللبنانية وخصوصاً في المناطق السكنية والشعبية، ووضع نظام خاص يحد من تخلف شبابنا وهدر العمر وإفراغ جيوب أرباب العائلات وتحطيم مستقبل الكثيرين منهم ومن دون أي منفعة».
وشكر الرئيس عون المطران بسترس والوفد المرافق على تهانيه، مؤكداً «الاهتمام بالأجيال الشابة التي تقع عليها مسؤولية بناء المستقبل متمنياً على المرجعيات الروحية والتربوية العمل على تثقيف الشباب وطنياً ليصبحوا معنيين أكثر بشؤون الوطن».
وأكد أن «التغيير المنشود لا يتحقق إلا من خلال شعب متضامن قادر على صناعة هذا التغيير».

مطران زحلة للسريان
واستقبل رئيس الجمهورية راعي أبرشية السريان في زحلة والبقاع المطران بولس سفر على رأس وفد من مجلس الأبرشية قدم التهاني بانتخاب العماد عون رئيساً للجمهورية، وقال: «أسعدنا جداً أن الشغور انتهى وانتخب مجلس النواب رئيساً يحمل آمال اللبنانيين وآلامهم».
وعرض المطران سفر لمطالب الطائفة و«لا سيما إقرار قانون انتخاب جديد يصحح الوضع القائم ويضمن حقوق الطوائف المغبونة ومنها الطائفة السريانية».
وشكر الرئيس عون رئيس الوفد والأعضاء على عاطفتهم وأكد أنه «ملتزم العمل لرفع الغبن عن جميع اللبنانيين لتحقيق العدالة والمساواة في ما بينهم». وشدد على سياسة الانماء المتوازن التي سينتهجها خلال ولايته الرئاسية بالتعاون مع الحكومة بعد تشكيلها».

«الجماعة الاسلامية»
سياسيا، استقبل الرئيس عون الأمين العام لـ «الجماعة الإسلامية» في لبنان عزام الأيوبي والنائب عماد الحوت وأجرى معهما جولة أفق تناولت التطورات السياسية الراهنة.
وبعد اللقاء، قال الايوبي: «كانت الزيارة لتهنئة فخامته، وتشاورنا بالوضع اللبناني عموماً وبالعراقيل التي برزت مع بداية العهد خصوصاً. نحن كجماعة إسلامية نسجل ارتياحنا الى مواقف الرئيس عون، بدءاً من خطاب القسم مروراً بالمواقف كلها التي أعلنها رئيس الجمهورية والتي نخشى أن تكون هذه المواقف الوطنية سبب انزعاج البعض ومحاولة لوقف عملية التغيير المنشود».
وأضاف: «أبدينا رغبة في التعاون مع فخامته ونأمل أن تحقق الأيام المقبلة إنجازات تريح اللبنانيين».

جمعية «غدا لبنان»
والتقى الرئيس عون وفدا من جمعية «غدا لبنان» (AvenirLiban) من أجل تعزيز الديموقراطية وتأمين حقوق المرأة، برئاسة باتريسيا سميدا التي قدمت الى رئيس الجمهورية مذكرة اعتبرت فيها ان «الرئيس عون هو أمل الشعب اللبناني لتحقيق النهضة والتقدم والعدالة والتغيير»، متمنية أن «يسعى الى تعيين وزيرات سيدات في الحكومة الجديدة واستحداث وزارة للمرأة اللبنانية وتحديد «كوتا» للمرأة في مجلس النواب».
ورد الرئيس عون منوهاً بـ «دور المرأة اللبنانية في صنع مستقبل لبنان وبناء المجتمع على أسس سليمة»، وقال أنه «يأمل في أن تكون المرأة اللبنانية عنصراً إصلاحياً في المجتمع وأن تقوم بدورها كاملاً من خلال الانخراط بالأحزاب ليكون صوتها مسموعاً ومؤثراً.

رئيس التفتيش المركزي
إدارياً، استقبل الرئيس عون رئيس هيئة التفتيش المركزي القاضي جورج عواد الذي أطلعه على أوضاع الإدارات والصعوبات التي تواجه عمل التفتيش.
وشدد رئيس الجمهورية على «أهمية دور الهيئات الرقابية في تقويم الاعوجاج ومكافحة الفساد والرشوة ورفع يد السياسيين عن عمل الإدارات وأجهزة المراقبة والتفتيش».

المدير العام للدفاع المدني
والتقى الرئيس عون المدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطار الذي أطلعه على أوضاع المديرية العامة و«المشاريع التي تم إعدادها لتعزيز دور الدفاع المدني وتمكنيه من القيام بالمهمات المطلوبة منه، إضافة إلى ضرورة توفير التجهيزات اللازمة والضرورية له».
وقد أثنى رئيس الجمهورية على عمل الدفاع المدني والمهمات التي يقوم بها، محيياً «تضحيات رجاله»، مؤكداً «العمل على إنصافهم من خلال إعطائهم حقوقهم».

عائلة الموسيقار الراحل ملحم بركات
واستقبل الرئيس عون، في حضور النائب ناجي غاريوس، أرملة الموسيقار الراحل ملحم بركات رندة بركات وأفراد العائلة والشاعر نزار فرنسيس وعدداً من الاصدقاء الذين شكروا رئيس الجمهورية على «مواساتهم بغياب الموسيقار الكبير».
وجدد الرئيس عون تعازيه بالفقيد الذي «حمل بصوته وفنه الراقي لبنان وقضاياه الوطنية إلى العالم أجمع، وأثرى الاغنية اللبنانية والعربية فناً وجمالاً وروعة».
وأبلغ رئيس الجمهورية أفراد العائلة أنه «تقديراً لعطاءات الموسيقار الراحل، قرر منحه وسام الأرز الوطني من رتبة كومندور» سيسلم خلال الجناز الذي سيقام لراحة نفسه الساعة العاشرة قبل ظهر الأحد المقبل في كنيسة مار بطرس وبولس في كفرشيما.

برقيات تهنئة
إلى ذلك، تلقى الرئيس عون مزيداً من برقيات التهنئة بعيد الاستقلال، ابرزها من رئيس جمهورية مصر العربية الرئيس عبد الفتاح السيسي، والامينة العامة للمنظمة الفرنكوفونية ميكاييل جان.
وجاء في برقية الرئيس السيسي: «يسعدني أن ابعث إلى فخامتكم بأصدق التهاني القلبية في مناسبة الإحتفال بعيد الاستقلال. واغتنم هذه الفرصة كي أعرب عن تطلعي الى تطوير سبل التعاون المشترك بين بلدينا في المجالات كافة، متمنياً لكم التمتع بموفور الصحة والسعادة ولشعبكم الشقيق المزيد من التقدم والازدهار».
وجاء في برقية السيدة جان: «أود، في اليوم الذي تحتفل فيه بلادكم بذكرى الاستقلال، أن أتقدم بإسمي وبإسم العائلة الفرنكوفونية بأحر التهاني الصديقة لكم ولجميع مواطنيكم، وأتمنى أن يشكل هذا اليوم مناسبة لجميع اللبنانيات واللبنانيين، على اختلاف مشاربهم، أن يحتفلوا بهذا اليوم كيوم وحدة وطنية.
إن القمة السادسة عشرة لمنظمة الدول الناطقة باللغة الفرنسية ستشكل لنا مناسبة لتأكيد قيمنا والمبادىء التي تجمعنا على امتداد المساحة الفرنكوفونية. وإننا اليوم، وأكثر من اي وقت مضى، في حاجة لتدعيم تضامننا لمواجهة مختلف التحديات وأبرزها التطرف والمسائل الأمنية.
وأبقى مقتنعة بأن بلادكم، وبدفع من فخامتكم ستواصل حمل رسالة الفرنكوفونية وطموحاتها الكبرى على أكمل وجه».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق