دولياتعالم

مهاجم جرح تسعة اشخاص في جامعة اوهايو والشرطة لا تستبعد اي فرضية

هاجم شاب من اصل صومالي جامعة اوهايو الحكومية الاثنين فصدم بسيارته وطعن مارة في حرم الجامعة موقعاً تسعة جرحى قبل ان تقتله الشرطة التي لا تستبعد اي فرضية، وفق وسائل الاعلام الاميركية.
ولم تستبعد الشرطة اي فرضية وراء دافع المهاجم الذي استخدم سيارة وساطوراً خلال الهجوم في الحرم الجامعي شمال الولايات المتحدة.
وذكرت قناتا «سي بي اس نيوز» و«ان بي سي نيوز» نقلاً عن مصادر في الشرطة ان الرجل في العشرين من العمر وهو من اصل صومالي.
واصيب تسعة اشخاص بجروح احدهم حالته خطرة في الهجوم في مدينة كولومبوس.
وقال قائد شرطة الجامعة كريغ ستون خلال مؤتمر صحافي «في الساعة 9،52 (15،52 ت غ) صدم مشتبه به بسيارته مارة ثم خرج من السيارة وشهر ساطوراً راح يطعن به المارة».
واطلق شرطي النار وقتل المشتبه به، وفق رئيس الجامعة مايكل درايك.
وقالت قائدة شرطة كولومبوس كيم جايكوبس انه لم يتم استبعاد اي فرضية.
وعلى سؤال ان كان الامر يتعلق بعمل «رهابي» قالت «اعتقد ان علينا ان نبحث هذا، هذه الامكانية». واشارت الى ان المدينة شهدت هذه السنة هجوماً بسكين.
ويذكر هجوم الاثنين بهجوم شنه اميركي من اصل صومالي «اعتنق التطرف» اصاب بسكين عشرة اشخاص في مركز مينيسوتا التجاري في منتصف ايلول (سبتمبر) قبل ان تقتله الشرطة. وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية هذا الاعتداء.
وقال المتحدث باسم البيت الابيض جوش ارنست ان الشرطة الفدرالية تساعد الشرطة المحلية في التحقيق.
وقال خلال مؤتمره الصحافي اليومي «هناك الكثير من المعلومات التي ينبغي التدقيق فيها وجمعها. واضح انه وضع صعب».
ونقلت «ان بي سي نيوز» عن مسؤولين آخرين انه طالب في الجامعة في الثامنة عشرة من عمره وانه لاجىء صومالي يقيم بصفة قانونية في الولايات المتحدة.

ا ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق