دولياترئيسي

باريس تطالب مجلس الأمن بعقد اجتماع فوري لبحث «الكارثة الإنسانية» في حلب

طالب وزير الخارجية الفرنسي جان مارك آيرولت مجلس الأمن بعقد اجتماع فوري وعاجل لبحث «الكارثة الإنسانية» في حلب لتطبيق وقف للأعمال الحربية والسماح بوصول المساعدة الانسانية بدون قيود. وتأتي الدعوة الفرنسية بعد تقدم القوات النظامية وخسارة المعارضة لكل المناطق في القطاع الشمالي من الأحياء الشرقية التي كانت تسيطر عليها.
 
طلب وزير الخارجية الفرنسي الثلاثاء عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي «فوراً» إزاء «الكارثة الإنسانية» في حلب بشمال سوريا، من أجل «النظر في الوضع في هذه المدينة الشهيدة وبحث سبل تقديم الإغاثة لسكانها».
وقال جان مارك آيرولت في بيان «ثمة حاجة ملحة أكثر من أي وقت لتطبيق وقف للأعمال الحربية والسماح بوصول المساعدة الإنسانية بدون قيود»، في وقت خسرت فيه الفصائل المعارضة السورية كامل القطاع الشمالي من الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها في المدينة إثر تقدم سريع لقوات النظام وحلفائها فيما فر آلاف السكان من منطقة المعارك.

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق