سياسة لبنانية

البيان الختامي لمؤتمر الطاقة الاغترابية في ساو باولو: دعوة المتحدرين لاستعادة جنسيتهم

أثنى البيان الختامي والتوصيات التي صدرت في ختام اعمال مؤتمر الطاقة الإغترابية الاول في اميركا اللاتينية الذي نظمته وزارة الخارجية والمغتربين، والذي عقد على مدى يومين في ساو باولو بحضور وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل ووزير السياحة ميشال فرعون وأكثر من الف شخصية لبنانية اغترابية، على «انتخاب رئيس للجمهورية والفخر والسعادة لتجلي الوحدة الوطنية في هذه اللحظات الصعبة». واكد على «دور واهمية الاغتراب كصلة وصل بين الحضارات والأديان»، كما دعا «كل المتحدرين الى استعادة جنسيتهم، والى تأسيس النادي اللبناني السياسي الاغترابي».
وجاء في البيان: «إن المشاركين في المؤتمر الثاني الإقليمي والأول في اميركا اللاتينية يباركون نجاح هذا اللقاء التاريخي ويهنئون الوطن بانتخاب رئيس جديد للجمهورية اللبنانية ويشعرون بالفخر والسعادة لتجلي الوحدة الوطنية في هذه اللحظات الصعبة التي يمر بها وطن الرسالة. ويؤكدون حبهم وفخرهم بانتمائهم إلى جذور الحضارة وعنوانها اللبنانية ومعناها المثابرة والنجاح والتميز ويؤكدون على دورهم كصلة وصل بين الحضارات والأديان فأجدادهم إخترعوا حرفاً وصنعوا قارباً وبنوا مدناً ليوفروا التواصل والتحاور والمشاركة في الحياة الإجتماعية، الإقتصادية والثقافية في كل مكان».
اضاف البيان: «بناء على جلسات ورش العمل اصدر المجتمعون التوصيات الاتية:
– دعوة السياسيين والنواب والوزراء والحكام من أصل لبناني إلى تأسيس النادي اللبناني السياسي الاغترابي.
– دعوة كل المتحدرين من أصل لبناني إلى البدء بالتسجيل لاستعادة الجنسية اللبنانية عملا بأحكام القانون الذي صدر مؤخراً ودعوة البعثات اللبنانية إلى الإتصال بكل المعنيين للمساعدة في الورشة الوطنية لاستعادة الجنسية.
– دعوة السلطات اللبنانية إلى الاسراع في المعاملات وتسهيلها للاستفاده من أحكام هذا القانون.
– دعوة وسائل الإعلام وحثها ومساعدتها لايصال الرسالة إلى كل متحدر من أصل لبناني والتعهد بمساعدة كل الجمعيات المعنية بالجنسية اللبنانية في أوطان الانتشار.
– مناشدة الحكومة اللبنانيه إلى المبادرة ببدء المفاوضات بشأن توقيع الاتفاقيات الثنائية والجماعية لتسهيل تصدير المنتجات الوطنية إلى الأسواق العالمية ولتسهيل الاستثمارات اللبنانية في الخارج وورود الرساميل الاغترابية إلى لبنان.
– حث غرف التجارة اللبنانية الأميركية اللاتينية إلى المزيد من التواصل في ما بينها وبين كل الغرف في العالم، لتأمين مأسسة العمل وأعداد الدراسات والتوصيات الدورية لتوفير مادة للمباحثات على المستوى الحكومي بهدف تسهيل الاستثمار في اميركا اللاتينية .
– دعوة الجهاز المصرفي والمالي في لبنان إلى تأمين المزيد من التسهيلات الائتمانية بهدف تشجيع الاستثمار في لبنان وعبر لبنان في العالم ودعوة الوزارات المعنية الى توفير الأطر القانونية عبر المحادثات الثنائية والجماعية.
– التوصية باعتماد المنتج اللبناني في سائرالمناسبات الرسمية وغير الرسمية وتشجيع كل ما صنع في لبنان وخصوصاً من قبل المنتشرين اللبنانيين الذين يشكلون وحدهم ثلاثة أضعاف السوق اللبناني المحلي.
– مناشدة الحكومة اللبنانية إلى تأمين الدعم الإضافي لوزارة السياحة لأنها الشريك الأساسي بإجتذاب المتحدرين من أصل لبناني لزيارة لبنان، هذا مع الثناء على دورها الفعال رغم الموارد المحدودة .
– دعوة المؤسسات السياحية إلى التعاون مع وزارة السياحة وفتح مكاتب سياحية في المدن حيث الجاليات الكبرى.
وختم البيان: «يشكر المشاركون وزارة الخارجية والمغتربين والسفارة اللبنانية في البرازيل والقنصلية اللبنانية العامة في مدينة ساو باولو على دورها المميز والفعال. وبالمناسبة يوصي المشاركون كل الحضور وكل المتحدرين من أصل لبناني في العالم للمشاركة في المؤتمر المركزي الرابع للطاقات الاغترابية اللبنانية المزمع عقده في الرابع والخامس والسادس من أيار 2017 والى اللقاء في الموعد القريب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق