دولياترئيسي

ترحيب إعلامي روسي بفوز فرانسوا فيون

رحبت وسائل الإعلام الروسية بفوز فرانسوا فيون بترشيح اليمين الفرنسي للانتخابات الرئاسية عام 2017، معتبرة أن مواقفه تقترب من المواقف الروسية بخصوص مواضيع عدة، كما أنه لا يعتبر من دعاة التهديد في التعامل مع روسيا التي يرغب في التقارب معها.

رحبت وسائل الإعلام الروسية بفوز رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق المحافظ فرانسوا فيون في الانتخابات التمهيدية التي ستقوده إلى تمثيل اليمين الفرنسي في السباق إلى الرئاسة عام 2017، وهو الذي يعرف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جيداً ويدعو الى الحوار وليس التهديد للتعامل معه.
وقطع الصحافي التلفزيوني الشهير ديمتري كيسيليف، مقدم الأخبار في قناة فيستي الروسية العامة، نشرة الأخبار ليل الأحد الإثنين ليعلن فوز فرانسوا فيون في الانتخابات التمهيدية لليمين في فرنسا.
ويرغب فيون في القيام بتقارب مع روسيا في أوروبا ورفع العقوبات عنها والتعاون معها في محاربة تنظيم «الدولة الإسلامية» في سوريا.
وعلق مذيع آخر على قناة «بيرفي كانال» الرسمية بحماسة «قوى اليمين ترفع رأسها في كل أوروبا»، مؤكداً «من سيفرض عقوبات الآن، وضد من؟ الزمن يتغير وهذه الأساليب باتت من الماضي».
وأكدت وكالة «ريا نوفوستي» الرسمية للأنباء أن «فرانسوا فيون هو أكثر المرشحين براغماتية في ما يتعلق بالسياسة الدولية».
وكتب العضو في مجلس الاتحاد، الغرفة العليا في البرلمان الروسي، اليكسي بوشكوف على موقع تويتر أن فرانسوا «فيون أقرب للناخبين من آلان جوبيه في العديد من المواضيع: المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية وزواج المثليين وروسيا».
واعتبر الخبير سيرغي فيدوروف من معهد أوروبا في الأكاديمية الروسية للعلوم في حديث مع قناة «24» التلفزيونية الإخبارية الإثنين «لا أعتقد أنه ينبغي القول إن فرنسوا فيون مرشح مؤيد لروسيا، هو في المقام الأول مرشح مؤيد لفرنسا».

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق