رئيسيسياسة عربية

المعارضة فقدت السيطرة على شمال الأحياء الشرقية لحلب

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن فصائل المعارضة السورية خسرت كامل الجزء الشمالي من الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها في حلب، إثر استعادة القوات النظامية لأحياء الحيدرية والصاخور الاستراتيجي والشيخ خضر، في حين يسيطر الأكراد على حي الشيخ فارس.

خسرت الفصائل المعارضة في مدينة حلب الإثنين سيطرتها على كامل الجزء الشمالي من الاحياء الشرقية، بعد سيطرة قوات النظام على ثلاثة أحياء، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن «خسرت الفصائل المعارضة كامل القسم الشمالي من الأحياء الشرقية بعد سيطرة قوات النظام على أحياء الحيدرية والصاخور والشيخ خضر وسيطرة المقاتلين الأكراد على حي الشيخ فارس».
وقال التلفزيون السوري اليوم الإثنين إن الجيش وحلفاءه انتزعوا السيطرة على حي الصاخور في شرق حلب من مقاتلي المعارضة في تقدم يهدد بتقسيم المنطقة الخاضعة لهيمنة المعارضة إلى قسمين. ولم يتسن الوصول لمصادر من المعارضة للحصول على تعليق.
ونقل التلفزيون الرسمي السوري عن مصدر عسكري قوله إن الجيش وحلفاءه سيطروا على المنطقة بالكامل ويعكفون على تطهيرها من الألغام. ولم يحدد التقرير ما إذا كانت تمت السيطرة على الحي مساء أمس أم صباح  اليوم.

فرانس24/ وكالات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق