أبرز الأخبارسياسة عربية

القوات العراقية تقطع آخر خطوط إمداد الجهاديين في الموصل

تمكنت القوات العراقية مدعومة بفصائل الحشد الشعبي ومقاتلي البشمركة من قطع الطريق الرابط بين تلعفر الخاضعة لسيطرة تنظيم «الدولة الإسلامية» وسنجار غرب الموصل، وبهذا فصلت المنطقتين عن بعضهما لتقطع آخر خطوط إمداد التنظيم الجهادي في آخر معاقله الكبرى في العراق.

أنهت القوات الحكومية العراقية قطع خطوط الإمداد عن الجهاديين غرب مدينة الموصل في شمال البلاد، منهية بذلك عملية عزل آخر معاقل تنظيم «الدولة الإسلامية» عن باقي المحافظات العراقية، حسب ما قال مسؤولون.
وأوضح المسؤولون أن فصائل الحشد الشعبي وصلت إلى الطريق الذي يربط بين تلعفر الخاضعة لسيطرة الجهاديين وسنجار غرب الموصل، حيث التقت مع القوات الكردية، وفصلت المنطقتين عن بعضهما.
وقال القيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في فيديو نشر على صفحة الفصائل على «تويتر» «تم قطع طريق تلعفر سنجار»، في إشارة إلى البلدتين الواقعتين على الطريق الواصل بين الموصل وسوريا.
من جهة أخرى، قال مسؤول أمني كردي لوكالة فرانس برس إن قوات الحشد الشعبي التقت مع قوات أخرى بينها مقاتلون من حزب العمال الكردستاني التركي في ثلاث بلدات في المنطقة.
وبدأت القوات العراقية عملية عسكرية في 17 تشرين الأول (أكتوبر) ترمي إلى استعادة السيطرة على مدينة الموصل في شمال البلاد.
وتوغلت القوات العراقية داخل المدينة من الجهة الشرقية، فيما تقدمت قوات البشمركة الكردية مع قوات أخرى باتجاه الحدود الشمالية والجنوبية للمدينة.

فرانس24/ أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق