رئيسيسياسة عربية

مقتل قيادي كبير في القاعدة في ضربة اميركية بسوريا

اعلنت وزارة الدفاع الاميركية الثلاثاء مقتل القيادي الكبير في القاعدة ابو افغان المصري في غارة لطائرة اميركية بدون طيار في سوريا الجمعة.
وقال بيتر كوك المتحدث باسم البنتاغون ان المصري كان انضم الى القاعدة في افغانستان قبل ان يلتحق بفرع التنظيم في سوريا.
واضاف «كان على شاشات راداراتنا منذ بعض الوقت»، موضحاً ان المصري كان «على صلة بمجموعات ارهابية» في كل انحاء الشرق الاوسط.
واورد كوك ان الضربة الاميركية تمت قرب مدينة سرمدة في محافظة ادلب (شمال غرب).
وغالبية الضربات الجوية الاميركية في سوريا تستهدف تنظيم الدولة الاسلامية. لكن واشنطن شنت ايضاً بضع ضربات على تنظيم القاعدة او حلفائه المحليين في هذا البلد.
وفي الثاني من تشرين الثاني (نوفمبر)، اعلن البنتاغون مقتل حيدر كركان موضحاً انه «اكبر مسؤول في سوريا للتحضير لهجمات» لتنظيم القاعدة في الخارج.
وفي الثالث من تشرين الاول (اكتوبر)، اعلنت جبهة فتح الشام (النصرة سابقاً) مقتل احد قيادييها احمد سلامة مبروك، وهو مصري معروف باسم ابو فرج، في ضربة اميركية.
وكانت روسيا اتهمت الولايات المتحدة بعدم توجيه ضربات الى جبهة فتح الشام، وقال وزير خارجيتها سيرغي لافروف في ايلول (سبتمبر) «لدينا مزيد من الاسباب للاعتقاد انه منذ البداية، فان خطة (الولايات المتحدة) قضت بحماية جبهة النصرة وبابقائها كخطة بديلة حتى يحين وقت تغيير النظام».

ا ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق