رئيسيسياسة عربية

القوات الليبية تتوغل في سرت وتطالب المدنيين بالرحيل

قالت القوات الليبية إنها توغلت يوم الثلاثاء في آخر منطقة يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سرت حيث سيطرت على عدد من المباني المحصنة.
وقبل ساعات من التوغل نشرت القوات على الانترنت فيديو يظهر أحد جنودها يرفع مكبرا للصوت ويطالب من خلاله النساء والأطفال بمغادرة المنطقة ويعدهم بتوفير ممر آمن لهم.
وبدعم من ضربات جوية أميركية تقدمت ألوية يهيمن عليها مقاتلون من مصراتة صوب المتشددين المحاصرين داخل منطقة يصل اتساعها إلى مئات الأمتار متاخمة لساحل سرت الواقع على البحر المتوسط.
وقال رضا عيسى المتحدث باسم القوات إن مقاتلي التنظيم يقاومون باستماتة حتى آخر نفس.
وقالت القوات الليبية إن أكثر من 30 متشدداً بين القتلى منذ استئناف القتال يوم الاثنين. وقال القائد الميداني محمد السبتي لرويترز إن 14 متشدداً اعتقلوا.
وتشير قائمة بالضحايا لدى مستشفى ميداني إلى أن ثمانية رجال من القوات الليبية قتلوا.
وخلال الأسابيع الماضية فرت مجموعات من المدنيين أو تم إطلاق سراحها من مناطق يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية. ومن بين هؤلاء مهاجرون من أفريقيا جنوبي الصحراء كانوا أسرى. وغير معروف عدد المدنيين أو المتشددين الذين ما زالوا داخل المدينة.
وطبقاً لبيان من قيادة القوات الأمريكية في أفريقيا نفذت الولايات المتحدة حتى يوم السبت 398 ضربة جوية ضد التنظيم في سرت.
وكان التنظيم المتشدد بسط سيطرته الكاملة على سرت في أوائل العام الماضي. ووسع سيطرته على امتداد 250 كيلومتراً من الساحل الليبي الأوسط قبل أن تبدأ الحملة ضده في أيار (مايو).
وفقدان سرت يعني أن تنظيم الدولة الإسلامية لم تعد له سيطرة على أي أراض في ليبيا. ويعتقد بأن بعض المتشددين فروا من سرت في مراحل القتال الأولى.

رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق