اضواء و مشاهيرنجوم وأضواء

بيع ثوب ارتدته مارلين مونرو في عيد ميلاد كنيدي بـ 4،8 مليون دولار

ذلك الثوب المكسم الذي كانت ترتديه مارلين مونرو وهو تغني بدلال «عيد ميلاد سعيد» أمام الرئيس الأميركي آنذاك جون كنيدي في حفل أقيم عام 1962 بيع بمبلغ 4،8 مليون دولار في مزاد في لوس أنجليس.

وقالت دار جوليان للمزادات في بيان إن دار (ريبليز بيليف ات أور نوت) هي من اشترى الثوب الذي صممه جون لويس والمغطى بالترتر.
ولون الثوب يضاهي لون بشرة مارلين مونرو وكان شديد التكسيم على نحو كان يوحي بأنها لا ترتدي شيئاً.
وقال دارين جوليان رئيس دار جوليان للمزادات ومديرها التنفيذي «أغنية مارلين مونرو «عيد ميلاد سعيد سيدي الرئيس» قطعاً واحدة من أشهر الأغنيات المرتجلة في التاريخ الأميركي».
كانت مارلين ترتدي الثوب في حفل أقيم في 19 أيار (مايو) 1962 خلال حملة لجمع الأموال للحزب الديمقراطي بحديقة ماديسون سكوير في نيويورك.
وتوفيت النجمة الشهيرة بسبب جرعة مخدرات زائدة بعد أقل من ثلاثة أشهر. وكانت أغنيتها احتفالاً بعيد ميلاد كنيدي الخامس والأربعين والذي كان سيحل بعد أسبوعين. واغتيل الرئيس في العام التالي.
وكان الراحل مارتن زيويغ الذي كان يدير صندوقاً استثمارياً قد اشترى الثوب عام 1999 بمبلغ 1،26 مليون دولار في مزاد أقامته دار كريستي. وقالت دار جوليان إنه احتفظ به على مانيكان داخل مساحة عرض محكومة المناخ.
والثوب مجرد قطعة من أشياء كثيرة مرتبطة بحياة مونرو تعرضها دار جوليان في مزاد على مدى ثلاثة أيام.

رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق