أبرز الأخبارسياسة عربية

واشنطن: غارات النظام السوري وحليفته موسكو في حلب «تنتهك القانون الدولي»

نددت وزارة الخارجية الاميركية بضربات جوية «غير مقبولة» يشنها النظام السوري وحليفته موسكو على مناطق المعارضة من حلب، معتبرة ان هذه الغارات تشكل انتهاكاً للقانون الدولي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية اليزابيث ترودو «ندين بشدة استئناف الغارات الجوية في سوريا من قبل الروس والنظام السوري».
واضافت ان «آخر هذه الهجمات استهدف خمسة مستشفيات وعيادة نقالة في سوريا. في اعتقادنا هذا يشكل انتهاكاً للقانون الدولي».
وإذ شددت المتحدثة الاميركية على ان «الاعمال التي تقوم به روسيا والنظام السوري غير مقبولة»، لفتت الى «اننا ما زلنا نعتقد ان الطريق الوحيد للمضي قدماً هو التوصل الى تسوية سياسية».
وبعد توقفها لشهر استأنف النظام السوري الثلاثاء ضرباته الجوية على الاحياء الشرقية المحاصرة في مدينة حلب، وذلك تزامناً مع تنفيذ طائرات روسية اولى طلعاتها فوق سوريا انطلاقاً من حاملة الطائرات أميرال كوزنتسوف.
وتنذر هذه الغارات بجولة جديدة من التصعيد العسكري في حلب التي تشكل جبهة النزاع الابرز في سوريا، وذلك بعد فشل محاولات عدة لارساء هدنة بين طرفي النزاع.
وكان الجيش السوري حذر في اليومين الاخيرين من هجوم وشيك عبر رسائل نصية قصيرة وجهها الى سكان الاحياء الشرقية وأمهل فيها مقاتلي المعارضة 24 ساعة للخروج من حلب او تسليم أنفسهم قبل «هجوم استراتيجي مقرر» ستستخدم فيه «اسلحة الدقة العالية».
وتزامن بدء القصف الجوي الكثيف على شرق حلب مع اعلان روسيا تنفيذ اولى الغارات من حاملة الطائرات اميرال كوزنتسوف التي وصلت الاسبوع الماضي الى قبالة السواحل السورية تعزيزاً للانتشار العسكري الروسي في سوريا.

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق