رئيسيسياسة عربية

مقتل 7 اطفال على الاقل في غارة جوية روسية في محافظة ادلب شمالي سوريا

قتل 7 اطفال على الاقل واثنتان من النساء الحوامل في غارة جوية وقعت يوم الثلاثاء في محافظة ادلب السورية الشمالية الخاضعة لسيطرة الفصائل المعارضة.
وقال المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض إنه يبدو ان الغارة التي استهدفت بلدة خان شيخون نفذها الطيران الحربي الروسي.
ويقول المرصد المعارض ومقره بريطانيا إنه يتمكن من تخمين الجهة التي نفذت الغارة من خلال نوع الطائرات المشاركة فيها ومواقعها ومسالك طيرانها والاعتدة المستخدمة.
يذكر ان روسيا بدأت بشن غارات جوية في سوريا في عام 2015 قائلة إنها تستهدف «ارهابيين». ويبدو ان هؤلاء الاطفال هم «دواعش» في نظر روسيا. فالى متى يستمر تمويه الحقائق؟
وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن بصدد غارة اليوم في خان شيخون إن «القنابل سقطت في شارع كان يلعب الاطفال فيه. و3 من الاطفال القتلى كانوا من افراد اسرة واحدة وكانوا يزورون جدهم».
واضاف عبد الرحمن ان الاطفال القتلى كانوا 4 فتيات و3 صبيان، ولكنه لم يتطرق الى اعمارهم.
يذكر ان محافظة ادلب تقع تحت سيطرة تحالف معارض يدعى جيش الفتح الذي يضم في صفوفه جبهة فتح الشام التي كانت ترتبط بتنظيم القاعدة والمصنفة من قبل الولايات المتحدة والامم المتحدة كتنظيم ارهابي.

«الاسبوع العربي»/بي بي سي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق