دولياتعالم

الجمهوريون يحتفظون بسيطرتهم على مجلسي النواب والشيوخ

تمكن الجمهوريون من الابقاء على سيطرتهم على مجلس النواب الاميركي كما كان متوقعاً في الانتخابات التشريعية التي جرت الثلاثاء ويبدو انهم سيتمكنون من الاحتفاظ بالغالبية التي يتمتعون بها في مجلس الشيوخ ايضاً.
وذكرت تقديرات لـ «ان بي سي هاوس» ان حزب الرئيس الشعبوي دونالد ترامب في طريقه للحصول على 235 مقعداً مقابل مئتي مقعد للديموقراطيين في مجلس النواب. وهذا يعني ان الديموقراطيين تمكنوا من انتزاع 12 مقعداً لكنهم ما زالوا بعيدين عن انتزاع المجلس من خصومهم.
ويعني هذا الفوز الجمهوري أنه حتى إذا فاز ترامب فسيكون من الاسهل عليه تمرير التشريعات. اما اذا فازت منافسته المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون فسيكون عليها التعايش مع مجلس نواب مناهض لها.
اما مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه حالياً الجمهوريون ايضاً وتم تجديد ثلث عدد مقاعده (34 مقعداً) في انتخابات الثلاثاء، فيبدو انه سيبقى بايدي الجمهوريين ايضاً.
وحتى الثلاثاء كان للجمهوريين 54 سناتوراً مقابل 46 للديموقراطيين. ويشير تقدم ترامب الى ان عدداً من اعضائه الجمهوريين الذين كان يمكن ان يفقدوا مقاعدهم، سيعاد انتخابهم على الارجح. لكن توقعات صحيفة نيويورك تايمز ترى ان امكانية ان يحقق الديموقراطيون ذلك لا يتجاوز الخمسة بالمئة.
وفي حال حصول تعادل في مجلس الشيوخ فإن الحزب الذي سيفوز في انتخابات البيت الابيض هو من يقرر النتيجة إذ ان نائب الرئيس الاميركي الذي يرأس أيضاً مجلس الشيوخ يملك صوتاً حاسماً.
وعزز الجمهوريون فرصهم بالاحتفاظ بسيطرتهم على مجلس الشيوخ مع اعلان انتصار مارك روبيو (45 عاماً) المرشح السابق في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري الى البيت الابيض.
وسعى روبيو في خطاب امام مؤيديه الفرحين في ميامي الى تهدئة توتر الاميركيين بعد حملة رئاسية استمرت 18 شهراً شهدت عنفاً خطابياً غير مسبوق وتبادل اتهامات بين المرشحين.
وقال روبيو «كلنا يمكن ان نختلف على قضايا لكن لا يمكننا تقاسم بلد يكره فيه الناس بعضهم بسبب انتماءاتهم السياسية».
واضاف «نأمل انا وزملائي بينما نعود للعمل في واشنطن، ان نكون افضل نموذج للعمل السياسي الذي يجب ان يكون موجوداً في البلاد».
واعلن الديموقراطيون ان ممثلتهم عن ولاية ايلينوي في مجلس الشيوخ تامي داكوورث التي شغلت المقعد لولايتين وحاربت في العراق وبترت احدى ساقيها في اسقاط مروحية بلاك هوك كانت تقودها، فازت على السناتور مارك كيرك.
وقالت في تغريدة على تويتر «شكراً لانتخابي سناتورة عن ايلينوي»، مؤكدة ان «هذا الفوز ما كان ممكناً بدون دعمكم».

ا ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق