متفرقاتمن هنا وهناك

القضاء الفرنسي يبقي سعد لمجرد قيد الحبس المؤقت

قرر القضاء الفرنسي الإبقاء على المغني المغربي سعد لمجرد قيد الحبس المؤقت بتهمة «الاغتصاب مع شروط مشددة للعقوبة». وتعود القضية إلى 28 من الشهر الماضي، حيث اتهمته شابة عشية موعد حفل له، كان يعتزم تنظيمه في العاصمة الفرنسية، بالاعتداء عليها في فندق بباريس.

وقد وجهت إلى المغني البالغ 31 عاماً الذي شوهدت أشرطة أغانيه مئات ملايين المرات عبر الإنترنت، في 28 تشرين الأول (أكتوبر) في باريس تهمة «الاغتصاب مع ظروف مشددة للعقوبة»، فضلاً عن تهمة «العنف العمد مع ظروف مشددة للعقوبة» وأودع السجن. وأكدت محكمة الاستئناف في باريس الإثنين وضعه في الحبس المؤقت.
وتعود القضية إلى عشية حفلة كان سيقيمها في باريس في 29 تشرين الأول (أكتوبر)، حيث تقدمت شابة في العشرين بشكوى أكدت فيها أن المغني اعتدى عليها قبل ساعات في غرفته في أحد فنادق العاصمة الفرنسية.
وأفادت عناصر التحقيق الأولى أن المغني كان قد تناول الكحول والمخدرات. وطالب أحد محامي المغني جان مارك فيديدا حصول مواجهة بين موكله والمدعية سريعاً، مؤكداً لدى توجيه التهمة إلى لمجرد «أن ما حصل خلال تلك الليلة في تلك الغرفة هو ما يحدث عادة عند الساعة الخامسة صباحا بين رجل وامرأة موافقة». وقال المحامي إن المغني تعرف على الشابة في ملهى ليلي في باريس.
وورد اسم المغني هذه السنة أيضاً في قضية اغتصاب في الولايات المتحدة تعود إلى العام 2010، إلا أنه ينفي أن يكون ضالعاً فيها.
وقد تصدرت هذه القضية العناوين الأولى في وسائل الإعلام المغربية. وقرر الملك المغربي محمد السادس التكفل بنفقات الدفاع عن المغني.
وشوهدت أعمال الفنان كلها 613 مليون مرة على قناته الرسمية في الموقع الإلكتروني التي يتتبعها نحو مليوني شخص.

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق