الأسبوع الثقافيجوائز

منح جائزة غونكور الأدبية للكاتبة الفرنسية من أصل مغاربي ليلى سليماني

منحت جائزة غونكور، اعرق المكافآت الادبية الفرنسية، الخميس للروائية الفرنسية – المغربية ليلى سليماني البالغة 35 عاماً عن روايتها «شانسون دوس» (اغنية هادئة) التي تتناول جريمة قتل طفلين، على ما اعلنت اللجنة المانحة للجائزة.

ومع كتابها الثاني هذا، تنضم ليلى سليماني الى النادي الضيق للنساء الفائزات بجائزة غونكور اذ ان اربع كاتبات فقط فزن بهذه المكافأة في السنوات العشرين الاخيرة.
وتسجل هذه الرواية الثانية للكاتبة مبيعات مرتفعة في المكتبات، وهي تروي قصة جريمة قتل طفلين على يد مربيتهما.
كذلك فإن هذه الرواية تتطرق الى العلاقات الاجتماعية القائمة على السيطرة والبؤس.
أما جائزة رينودو فقد منحت للروائية والكاتبة الدرامية الفرنسية ياسمينا رضا البالغة 57 عاماً عن روايتها «بابيلون» التي تتطرق الى قصة رجل يخنق زوجته اثر مشادة بينهما.
وتعطي جائزة غونكور دفعاً تجارياً كبيراً لدور النشر اذ ان الكتاب الفائز بهذا التكريم يباع بأكثر من 345 الف نسخة في المعدل.
وفي العام الماضي، فازت بهذه الجائزة رواية «بوصول» (بوصلة) لماتياس اينار (دار «اكت سود» للنشر) وهي تتناول الروابط بين الغرب والشرق.

أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق