دولياترئيسي

لافروف: روسيا تريد تعاوناً «صادقاً» حول سوريا

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاربعاء ان بلاده تريد تعاوناً «صادقاً» من اجل التوصل الى حل سياسي في سوريا، وذلك بعد ان اعلنت موسكو هدنة لبضع ساعات في حلب الجمعة.
وقال لافروف في مستهل زيارة رسمية الى اليونان «نأمل ان يتوصل شركاؤنا الى الخلاصات الضرورية لنعمل جميعاً من اجل تعاون صادق… على امل التوصل الى عملية سياسية تشارك فيها الحكومة والمعارضة».
الا ان لافروف شدد على ضرورة ان تساعد واشنطن في تطبيق قرار مجلس الامن الدولي الذي يندد بدعم المجموعات المتطرفة في سوريا.
وتابع لافروف بحسب ترجمة اقواله «عندما تبنينا القرار اتذكر كلمات وزير الخارجية الاميركي جون كيري الذي قال: «كل جهة تريد المشاركة في العملية (السياسية) عليها قطع علاقاتها مع الارهابيين».
واضاف «لقد مضى عام تقريباً ولا نزال ننتظر تطبيق هذه الاقوال».
وكان الجيش الروسي اعلن في بيان الأربعاء عن «هدنة انسانية» جديدة في حلب في شمال سوريا لمدة عشر ساعات الجمعة، في وقت تدور معارك عنيفة بين قوات النظام السوري المدعومة من موسكو وفصائل المعارضة في المدينة.
وكانت روسيا اتهمت التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بانه غير قادر على ضبط الفصائل المعارضة في سوريا وحذرت من تضاؤل فرص التوصل الى تسوية سياسية للنزاع.
من جهته، اتهم الغرب موسكو بارتكاب افعال تصل الى جرائم حرب في حلب من خلال القصف العنيف دون تمييز لاسناد نظام الرئيس الاسد.
وتشن موسكو منذ ايلول (سبتمبر) 2015 غارات جوية في سوريا لدعم حليفها بشار الاسد.
اوقع النزاع المستمر منذ العام 2011 اكثر من 300 الف قتيل حتى الان.

ا ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق